الصين تحقق نجاحاً استراتيجياً وأوروبا نحو فتح الحدود بالكامل

أعلنت الصين أمس، انتصارها على فيروس «كورونا» المستجد، لكن الدولة التي سجلت فيها أول إصابة بمرض «كوفيد 19» رفضت تحديد أهداف نمو في الوقت الذي تتطلع العديد من الدولة الأوروبية فتح حدودها بالكامل خلال الشهر المقبل.


وأعلن رئيس الوزراء الصيني لي كي تشيانغ لدى افتتاح جلسة الجمعية الوطنية الشعبية السنوية مع تأخر شهرين ونصف الشهر «حققنا نجاحا استراتيجيا كبيرا في معالجتنا لأزمة كوفيد 19».

وقال تشيانغ «دفعنا ثمنا باهظا في انتصارنا على الوباء» في إشارة إلى تراجع إجمالي الناتج الداخلي في الفصل الأول (-6,8 في المئة في سابقة في تاريخ الجمهورية الشعبية). وأوضح أن «الضغوط على الوظائف زاد بشكل كبير». ورفض تشيانغ تحديد أهداف نمو للعام الحالي، في سابقة في تاريخ الصين المعاصر.


وأعلن أن «بلادنا ستشهد بعض العوامل التي يصعب توقعها، في حين أن أوروبا وأمريكا الشمالية، الزبونان الرئيسيان للصين يواجهان صعوبات اقتصادية».


رفع الحظر


أوروبياً، أعلنت خمس دول وهي: ألمانيا والنمسا والمجر وسلوفاكيا والتشيك، فتح الحدود الفاصلة بينها منتصف الشهر المقبل، في حين أعلنت  بلغاريا إلغاء الحظر المفروض على دخول مواطني دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن اعتبارا من يوم أمس، بينما أعلنت هولندا استئناف رحلاتها الجوية إلى ست وجھات في اليونان والبرتغال وإسبانيا اعتباراً من 4 يونيو المقبل. إلى ذلك، وفي حين دعت واشنطن منظمة الصحة العالمية إلى بدء العمل فورا في التحقيق في مصدر الفيروس..أعربت الأمم المتحدة عن مخاوفها من تفشي الفيروس في اليمن، مضيفة أنها تسعى لجمع تمويل عاجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات