البرازيل توصي بدواء الكلوروكين للإصابات الخفيفة

أوصت وزارة الصحة البرازيلية أمس باستخدام عقاري الكلوروكين وهيدروكسي كلوروكين لعلاج الإصابات الخفيفة بكورونا المستجد، وهي الأدوية التي دفع بها الرئيس جاير بولسونارو رغم عدم وجود أدلة قاطعة على فاعليتها. وتوصي المبادئ التوجيهية الفيدرالية الجديدة التي أصدرتها الوزارة الأطباء بوصف الأدوية المضادة للملاريا مع بداية أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب المضاد الحيوي أزيثروميسين.

سيُطلب من المرضى التوقيع على إقرار يتضمن أنه جرى إبلاغهم بالآثار الجانبية المحتملة للدواء، بما في ذلك اختلال وظائف القلب والكبد وشبكة العين بل «وحتى الموت».

وتترك المبادئ التوجيهية التي تنطبق على نظام الصحة العامة، القرار النهائي بشأن استخدام الأدوية للأطباء ومرضاهم.

ويصف بولسونارو ونظيره الأميركي دونالد ترامب الذي يقارن به غالباً، الدواءين بالعلاج المحتمل لكوفيد 19. حتى أن ترامب كشف الاثنين أنه يتناول هيدروكسي كلوروكين يومياً كإجراء وقائي. لكن بعض الدراسات أثارت الشكوك حول سلامة هذه الأدوية وفاعليتها لمكافحة الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات