برج إيفل والبرلمان البريطاني وقصر بروكسل.. في مكان واحد

عاد الزوار لبرج إيفل في باريس ومبنى البرلمان البريطاني والقصر الكبير في بروكسل اليوم الاثنين من دون أن يخالفوا إجراءات العزل العام، ولكن بعد إعادة فتح حديقة أوروبا الصغيرة التي تضم مجسمات مصغرة لهذه المعالم.

ومع إغلاق العديد من الحدود بالاتحاد الأوروبي بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا، تأمل الحديقة المقامة في بلجيكا أن تعطي السكان المحليين نفحة من السياحة التي أوقفتها إجراءات العزل العام.

وبدأت بلجيكا تخفيف القيود التي فرضتها مدة ثمانية أسابيع يوم الرابع من مايو، ففتحت المتاحف وحدائق الحيوان والأسواق المفتوحة اليوم الاثنين.

وتأمل حديقة أوروبا الصغيرة التي تضم نحو 350 نموذجاً لمعالم أوروبا الرئيسة أن تجذب مساحاتها الواسعة في الهواء الطلق الناس.

وقال كريستوف ميرت (38 عاماً)، الذي ذهب إلى الحديقة في بروكسل مع طفليه: «رأيت على التلفزيون أن أوروبا الصغيرة سيعاد فتحها، فحجزت على الإنترنت».

ويتعين الحجز المسبق لدخول الحديقة، كما يجب على الزوار مراعاة إجراءات النظافة والتباعد الاجتماعي بصرامة، حتى بعض المجسمات الصغيرة لأشخاص كانت تضع كمامات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات