دراسة تبرّئ الحيوانات من نقل أول عدوى للوباء

لا يزال الجدل دائراً بشأن كيفية انتقال فيروس كورونا إلى البشر، وتحديداً في مدينة ووهان الصينية، قبل أن يتحول إلى جائحة تفشت في كل أنحاء العالم.

ورغم ارتباط الفيروس في مهده بالحيوانات، وترجيحات العلماء أنه انتقل منها إلى البشر، عبر سوق في المدينة الواقعة وسط الصين، فقد نفت دراسة حديثة ذلك تماماً.

وذكرت الدراسة أن الوباء، انتشر بالفعل من أحد أسواق ووهان، لكن ليس عن طريق الحيوانات، بل عبر شخص مصاب داخل السوق، نقله إلى باعة وزبائن، قبل أن تتفشى عدواه في بقية المدينة.

وشارك في إعداد الدراسة، عالمة الأحياء الجزيئية، ألينا تشان، وعالم الأحياء التطورية، بن ديفرمان، وخبراء من معهد برود، التابع لمعهد هارفارد وماساتشوستس للتكنولوجيا، والباحثة شينغ زان، من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا.

وبحسب موقع «بيو أركايف» العلمي، الذي نشر ملخص الدراسة، فإن الخبراء اكتشفوا أن الفيروس متكيف بالفعل للانتقال بين البشر، مرجحين أن يكون ذلك سبب تطوره وانتشاره بسرعة عبر دول العالم.

وأوضح بعض الخبراء المشاركين في الدراسة، أن البيانات الجينية المتاحة، لا تشير إلى انتقال الفيروس بين الحيوانات في السوق، لأنه لا يوجد طرق لانتقال الفيروس من الحيوان للإنسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات