دمى أنيقة في انتظار زبائن مطعم في الولايات المتحدة

وجد مطعم حائز 3 نجوم ميشلان في ولاية فرجينيا الأمريكية طريقة ممتعة أو مخيفة، وفقاً لنظرة الأشخاص لها، لفرض قواعد التباعد الاجتماعي عندما يعيد فتح أبوابه نهاية الشهر الجاري مع وضعه دمى أنيقة بين الزبائن.

وقال الطاهي باتريك أوكونيل صاحب مطعم «ذي إن آت ليتل واشنطن» في رسالة بالبريد الإلكتروني «عندما كنا في حاجة إلى حل مشكلة التباعد الاجتماعي وخفض إشغال مطعمنا إلى النصف، بدا الحل واضحاً... إلباس دُمى ثياباً أنيقة وملء الأماكن الشاغرة بها».

وأضاف «سيتيح هذا الأمر مساحة كبيرة بين الزبائن ويرسم بعض الابتسامات على وجوههم ويسمح بالتقاط صور طريفة».

ومن المقرر إعادة فتح المطعم الوحيد الذي يحمل ثلاث نجوم ميشلان في منطقة واشنطن في 29 مايو الجاري.

وسيتم إلباس الدمى بالحجم الطبيعي أزياء تستحضر أجواء ما بعد الحرب في أربعينات القرن الماضي مع قلادات من اللؤلؤ وفساتين ذات مربعات وبدلات مخططة.

وقد تعاون هذا المطعم الفخم مع شركات محلية لتوفير الدمى الموضوعة بشكل استراتيجي إلى طاولات ينبغي أن تبقى شاغرة.

وأضاف أوكونيل «كلنا نرغب في الاجتماع مجدداً ورؤية أشخاص آخرين... لكن ليس بالضرورة أن يكونوا أشخاصاً حقيقيين».

وتابع «لطالما كنت معجباً بالدمى، فهي لا تتذمر من أي شيء ويمكنك الاستمتاع بإلباسها» على عكس البشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات