أطباء: شراسة «كورونا» بدأت تضعف ولا خوف على المصابين

يعتقد معظم العلماء والخبراء في إيطاليا، أن كوفيد 19 المستجد، يكاد يقترب من نهايته، وقد يختفي قبل اكتشاف لقاح يحد من خطره، لأن شراسته بدأت تضعف يوماً بعد يوم، والمصابون بالفيروس حالياً، يختلفون عمن أصابهم قبل شهر، وعدد المحتاجين للعناية المركزة منهم، هم أقل بكثير من السابق.

يؤكد هذا الرأي، المعهد البيولوجي المرموق «ماريو نيغري»، الذي ذكرت مصادره، أن الحصانة ضد الكوفيد 19، أصبحت أكبر، لذلك، فمن الممكن أن يختفي في وقت قريب، حتى قبل العثور على لقاح ينهيه.

مع ذلك، تعتقد مراكز أبحاث، أن اللقاح الذي يعمل على اكتشافه وإنتاجه في عدد من الدول، يمكن أن يمنع العدوى من فيروس آخر مستقبلاً.

رأي حذر بهذا الشأن، عبر عنه أحد أطباء القلب والشرايين «فرنشيسكو بوتسار»، العامل في واحدة من كبريات مستشفيات روما، في حديث مع الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية: «مرضى اليوم مختلفون تماماً عن المرضى من ثلاثة أو أربعة أسابيع، لأنهم عندما يشعرون بالعوارض يعالجون فوراً، ولا يتطلب دخولهم العناية الفائقة. معظم المرضى الجدد، بإمكانهم العودة إلى منازلهم الآن، من دون الحاجة إلى أجهزة تنفس صناعي، الوضع تغير تماماً.

يعود كل ذلك إلى الكشف المبكر والوعي عند المواطنين».

هل بدأ يتفكك الفيروس؟ يجيب البروفسور بوتسار: «لا أعرف صراحة إذا تغير الفيروس، أم أن مناعة الأجسام لكل مريض، هي التي تغيرت، علينا أن ننتظر مزيداً من الأبحاث التي تجرى حالياً، لكن يمكنني القول إننا في مواجهة مرض مختلف تماماً عن المرض الذي أصابنا في منتصف شهر يناير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات