واشنطن: طالبان ملتزمة بالاتفاق وسننسحب

قال المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، إن حركة طالبان تحترم التزاماتها التي ستؤدي إلى انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، رغم أن مستوى العنف ينتهك روح الاتفاق بين الحركة والولايات المتحدة. ولفت المبعوث الأمريكي، إلى أنّه يجري بحث موعد جديد لمحادثات السلام الأفغانية، وإنّ الولايات المتحدة علمت بأمور إيجابية حول تشكيل حكومة أفغانية لا تقصي أحداً. وأوضح خليل زاد، أنّ الأفضل بدء المحادثات بين الأفغان بينما لا يزال هناك وجود عسكري كبير للولايات المتحدة في أفغانستان، وإنه سيسافر قريباً للضغط من أجل خفض حدة العنف وإطلاق سراح السجناء.

واعتبر زاد أنّ تنظيم داعش هو المسؤول عن الهجوم الدموي الذي استهدف مستشفى توليد في كابول الثلاثاء الماضي. وأضاف خليل زاد خلال حديث هاتفي مع صحافيين، أنّ طالبان تحترم التزامها بعدم مهاجمة قوات التحالف الدولي.

ورغم العنف، أكد المبعوث، أن الولايات المتحدة ستواصل خفض عدد قواتها في البلاد لتنسحب بالكامل بحلول منتصف 2021. وأردف زاد: «الشرط الأساسي بالنسبة للولايات المتحدة، هو احترام طالبان لالتزامها بشأن مكافحة الإرهاب، عبر محاربة جماعات مثل القاعدة وتنظيم داعش على أراضيها، ذلك الشرط الأول، سيكون من الأفضل أن تنطلق المفاوضات الأفغانية الداخلية عندما لا تزال لنا قوات كبيرة في أفغانستان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات