العالم نحو السيطرة على الجائحة واستبعاد موجة ثانية للوباء

منح إعلان سلوفينيا انتهاء فيروس «كورونا» على أراضيها رسمياً بادرة أمل كبيرة للعالم بالقضاء على هذا الوباء، تزامناً مع مفاجأة سارة أطلقها طبيب فرنسي شهير معلناً فيها أن الفيروس على وشك الانتهاء، مستبعداً ظهور موجات ثانية للوباء الذي أدى لوفاة أكثر من 300 ألف شخص حول العالم، على الرغم من تأكيد منظمة الصحة العالمية، الأربعاء الماضي، أن الفيروس المستجد قد لا يختفي أبداً.


وأعلنت الحكومة السلوفينية، انتهاء الوباء رسمياً في البلاد، لتصبح أول دولة أوروبية تصدر مثل هذا الإعلان، بعدما أكدت السلطات تسجيل أقل من 7 إصابات جديدة يومياً على مدى الأسبوعين الماضيين.
وذكرت الحكومة في بيان صدر الليلة قبل الماضية، أن الوافدين إلى سلوفينيا من دول الاتحاد الأوروبي لم يعودوا ملزمين بدخول الحجر الصحي 7 أيام على الأقل كما كان عليه الحال منذ الشهر الماضي.


مدينة نظيفة


من جهتهم، رجح باحثون بريطانيون في تقرير، نشر أمس، أن تكون لندن خالية ونظيفة من فيروس «كورونا» المستجد خلال الأسابيع المقبلة.


على  الصعيد ذاته، أعلن المكتب الإعلامي للفاتيكان، أمس، عن إعادة فتح كاتدرائية القديس بطرس للزوار اعتباراً من بعد غدٍ الاثنين. على غرار إيطاليا، سمح الفاتيكان أيضا باستئناف الاحتفالات الدينية في الكاتدرائية الشهيرة، وستسمح إيطاليا بحرية السفر في أنحاء البلاد بدءاً من الثالث من يونيو المقبل.


خريطة طريق


آسيوياً، أعلن مسؤول في لجنة الصحة الوطنية الصينية، أمس، أن خطر انتشار المرض مجدداً بسبب ما يطلق عليها حالات العدوى الوافدة «تحت السيطرة». من جهتها، كشفت طوكيو عن خريطة طريق لإعادة فتح الاقتصاد في أكبر منطقة حضرية في العالم.


يأتي هذا في وقت فجر طبيب فرنسا المثير للجدل ديدييه راوول، مفاجأة بإعلانه أن «كورونا» على وشك الانتهاء، مستبعداً ظهور موجات ثانية للوباء.


ففي فيديو نشره على حسابه الرسمي على «تويتر»، أكد الطبيب الذي يرأس مصلحة الأمراض المعدية في مستشفى مارسیلیا بفرنسا، مجدداً أن الفيروس يتراجع بشكل ملحوظ عالمياً، متوقعاً ألا تسجل إصابات جديدة بشكل كبير، بل انتهاء هذه الأزمة التي اجتاحت العالم برمته. كما شدد على أن كافة المعطيات العلمية تؤكد أن الفيروس في طريقه إلى الانتهاء، مضيفاً أن بعض الحالات ستظهر بطبيعة الحال هنا وهناك، لكننا لن نشهد بعد موجات تفشّ كالسابق، معتبراً أن دينامية الجائحة تراجعت بشكل كبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات