الفلبين تستعد لـ«فونغفونغ» بإجلاء 200 ألف

أكّد مسؤولون، أنّ إعصار فونغفونغ ضرب شرق الفلبين، أمس، حيث وصل مع رياح عاتية وأمطار تتراوح حدتها بين غزيرة وجارفة، ما أجبر آلاف الأشخاص على الفرار من منازلهم.

وقال مكتب الأرصاد الجوية، إنّ الإعصار فونغفونغ وصل إلى سان بوليكاربو في إقليم سمر الشرقية في شرق البلاد، على بعد 552 كيلومتراً جنوب شرق مانيلا. وحافظ الإعصار على قوته وسرعته بعد وصوله، حيث بلغت السرعة القصوى للرياح 155 كيلومتراً في الساعة، مع عواصف بلغت سرعتها 190 كيلومتراً في الساعة. وأوضح مكتب الأرصاد في نشرته، أن الإعصار يتجه ناحية الغرب بسرعة 15 كيلومتراً في الساعة. من المتوقع أن يؤثر الإعصار على أكثر من 20 إقليماً، بالإضافة إلى العاصمة مانيلا، حيث تم رفع التحذيرات العامة من العاصفة.

إلى ذلك، صرّح مسؤولون بأنّ السلطات الفلبينية بدأت في إجلاء 200 ألف شخص من منازلهم في المناطق الساحلية والجبلية، بسبب مخاوف من سيول وانهيارات أرضية مع وصول الإعصار إلى اليابسة. وطلبت السلطات من السكان في المناطق الواقعة في مسار الإعصار، وهو من الفئة الثانية، الاستعداد للأمطار الغزيرة والانهيارات الأرضية والعواصف.

على صعيد آخر، أعلن ناطق عسكري، أمس، أنّ القوات الفلبينية قتلت 15 متمرداً مشتبهاً بهم في قرية نائية بجنوب البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقال الميجور فرانسيسكو جاريلو، إنّ الاشتباكات الأولية أسفرت عن مقتل عشرة متمردين، مشيراً إلى أنّ المتمردين فروا في اتجاهات مختلفة، ولكن الجنود تعقبوهم وقتلوا خمسة آخرين منهم. وتمكنت القوات من مصادرة خمسة بنادق وذخيرة وألغام أرضية بدائية الصنع ومعدات اتصال في موقع الاشتباك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات