أوروبا تفتح الحدود وتمهّد لعودة السياحة

خطت أوروبا بجرأة نحو رفع الإجراءات الاستثنائية التي فرضها تفشي فيروس «كورونا»، عبر إعادة فتح الحدود بين دولها، فيما أعطى الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر لعودة تدريجية للسياحة بين أعضائه.

وقرّرت ألمانيا والنمسا إعادة فتح الحدود، إذ فتحت الشرطة الاتحادية الألمانية، أمس، خمسة معابر حدودية بين ولاية بافاريا والنمسا عقب إغلاقها بسبب جائحة «كورونا». وقال رئيس إدارة الشرطة الاتحادية في ميونخ، كارل-هاينتس بلومل: «قمنا بتمديد فترات الفتح أو تعديلها حسب الحاجة في نقطتي تفتيش أخريين»، مشيراً إلى أنّه واعتباراً من الآن يمكن للمزارعين وعمال الغابات عبور 11 معبراً حدودياً».

كما أعلنت ألمانيا، أنّها تسعى إلى رفع القيود على حركة التنقل على حدودها في منتصف يونيو. وصرّح وزير الداخلية، هورست شيهوفر: «ألمانيا، كما جيرانها فرنسا والنمسا وسويسرا، وضعت لنفسها هدفاً واضحاً هو العودة إلى حرية التنقل في أوروبا اعتباراً من منتصف يونيو، وتدابير المراقبة ستخفف اعتبارا من 16 مايو».

وقالت النمسا، إن حدودها مع ألمانيا ستفتح بالكامل في غضون شهر. وقال مكتب المستشار النمساوي المحافظ، زيباستيان كورتس، إنّ فيينا تعمل على خطوة مماثلة على مرحلتين لفتح الحدود مع سويسرا وليختنشتاين ودول شرق أوروبا المجاورة، مضيفاً: «اعتباراً من 15 مايو لن يكون هناك سوى فحوص فورية على الحدود الألمانية النمساوية، وسيتبع ذلك فتح كامل للحدود البرية اعتباراً من 15 يونيو».

فتح حدود

وتوقّعت المفوضية الأوروبية، أنه سيكون بإمكان دول الاتحاد الأوروبي، إعادة فتح الحدود مع الدول الأعضاء الأخرى للموسم السياحي، إذا سيطرت على الإصابات بفيروس «كورونا»، وأعدت بشكل جيد أنظمة الرعاية الصحية، وفق مسودة وثيقة. وجاء في الخطوط الإرشادية: «إذا تم التعامل مع الأمر بشكل صحيح وآمن ومنسق.

فإنّ الأشهر المقبلة قد تمنح الأوروبيين فرصة للحصول على قسط من الراحة والاسترخاء وهواء نقي». وذكرت المفوضية أنه بالرغم من ذلك، فإن رفع القيود على الحركة ينطوي على مخاطرة بموجة ثانية من تفشي الفيروس.

عودة سياحة

ودعا الاتحاد الأوروبي، إلى عودة تدريجية للسياحة في الدول الأعضاء. وقالت نائبة رئيسة المفوضية مارغريت فيستاغر في مؤتمر صحافي في بروكسل: «لن يكون هذا صيفاً عادياً، لكن إذا بذلنا كلنا جهوداً، لن يكون علينا تمضية الصيف محجوزين في المنزل، ولن يضيع موسم الصيف كله بالنسبة إلى الصناعة السياحية». في السياق، أعلنت كرواتيا، أنّها تتوقّع فتح حدودها لاستقبال السائحين من سلوفينيا خلال أيام، ومواطني ألمانيا في موعد أقصاه 15 يونيو.

وفيما بدأت بريطانيا وعلى استحياء، تخفيف إجراءات العزل العام، وحضّت بعض الناس الذين لا يمكنهم العمل من المنزل على العودة إلى وظائفهم، قال وزير النقل البريطاني، جرانت شابس، إنه لا توجد طريقة مثلى لبدء التخفيف التدريجي لإغلاق الاقتصاد، وإن على البريطانيين الاستماع لصوت العقل إزاء التوجيهات الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات