اشتباكات دامية في غينيا والسبب«كورونا»!

أعلنت وزارة الداخلية في غينيا، عن مقتل العديد من الأشخاص، خلال احتجاجات عنيفة ضد القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس «كورونا»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال وزير الداخلية، بريما كوندي، للتلفزيون الوطني، إن عدداً «كبيراً» من القتلى سقطوا، جراء اشتباك وقع بين سائقي سيارات أجرة، وقوات الأمن، عند نقطة تفتيش في بلدة فريجوادي بغربي البلاد، دون أن يذكر عدد القتلى. وكان قد تمت إقامة النقطة في المنطقة، لتقييد الحركة في البلدة، لمنع تفشي فيروس «كورونا».

وأوضح الوزير أن سكاناً آخرين سرعان ما انضموا لأعمال الشغب، التي امتدت إلى مناطق محيطة. وأشار كوندي إلى أن مثيري الشغب، أضرموا النيران في العديد من مراكز الشرطة والدرك، وكذلك في مركبات الشرطة، احتجاجاً على التدابير المفروضة. ووفقاً للبيانات الرسمية، فقد سجلت البلاد ما يقرب من 2300 حالة إصابة بالفيروس، و11 حالة وفاة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات