«الصحة العالمية»: بعض العلاجات تحد من شراسة الفيروس

قالت منظمة الصحة العالمية أمس، إن بعض العلاجات تحد فيما يبدو من شراسة أو فترة الإصابة بمرض كورونا، وإنها تركز على معرفة المزيد بشأن أربعة أو خمسة من أبرز سبل العلاج الواعدة.

وقالت المتحدثة مارغريت هاريس في مؤتمر افتراضي «لدينا بعض العلاجات التي يبدو وهي في المراحل المبكرة جداً أنها تحد من خطورة أو طول المرض، لكن ليس لدينا شيء يمكنه أن يقضي على الفيروس أو يوقفه».

وأضافت «تظهر بيانات ربما كانت إيجابية، لكننا بحاجة لأن نرى مزيداً من البيانات حتى نكون على يقين مئة بالمئة ونحن نقول إن هذا العلاج أفضل من ذلك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات