الإنتربول يحذّر من تكيّف الجريمة مع فيروس كورونا

حذر يورجين ستوك، رئيس الإنتربول الدولي، من أنه إذا تم تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا، فمن المرجح أن يسعى المجرمون إلى استغلال الطلب واسع النطاق من خلال إغراق السوق بالأدوية المزيفة.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، حذر ستوك من أن العالم سيشهد ارتفاعًا حادًا في تجارة المنتجات الطبية المزيفة غير المشروعة بمجرد ظهور لقاح أو دواء لفيروس كورونا.

وأشار إلى أدوات الحماية الشخصية غير المعتمدة مثل الكمامات الطبية أو مطهرات اليد المغشوشة التي ظهرت مؤخرا تعد دليلا على ما يمكن أن يحدث.

وقال رئيس الإنتربول "ستكون هناك موجة كبيرة أخرى، موجة عالمية، بمجرد أن يخرج لقاح إلى النور".

وأضاف أن المجرمين الذين يعملون في جميع أنحاء العالم تكيفوا بسرعة مع هذا الوباء "بمعنى أنهم يستغلون مخاوف الناس وهمومهم واحتياجاتهم الجديدة لإعادة توجيه أنشطتهم الإجرامية".

كلمات دالة:
  • يورجين ستوك ،
  • الإنتربول،
  • لقاح،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات