أوباما: استجابة ترامب للجائحة «كارثة فوضوية»

أوباما يقلّد عسكرياً متقاعداً وسام الشرف | أرشيفية

شنّ الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، هجوماً شديداً على أسلوب خلفه دونالد ترامب في التعامل مع جائحة «كورونا»، واصفا إياه بأنه «كارثة فوضوية مطلقة» و«ضعيف».

وجاءت تصريحات أوباما، التي نشرها موقع «ياهو نيوز» لأول مرة، في مكالمة مسربة حيث حضّ الرئيس السابق، أعضاء إدارته على الاصطفاف خلف المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن.

ووصف أوباما، استجابة الولايات المتحدة تجاه الفيروس بأنها ثمرة القبلية، فيما سعى للتأكيد على الضرورة الملحة لإجراء الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل.

ولعل التصريحات كانت أشد الانتقادات التي وجهها أوباما للرئيس ترامب. وقال منتقدون، إن الحكومة الأمريكية أهدرت وقتاً ثميناً في فبراير الماضي، بفشلها في تكثيف إجراء الفحوصات وتخزين الإمدادات وسط انتشار فيروس كورونا في أوروبا.

وتتصدر الولايات المتحدة الآن دول العالم في الإصابات المؤكدة لـ«كوفيد 19»، التي بلغت 1.3 مليون، كما توفي أكثر من 78 ألف شخص في الولايات المتحدة بسبب الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات