اليابان نحو إنهاء الإغلاق قبل الموعد

تدرس الحكومة اليابانية إلغاء قواعد الطوارئ المفروضة لمنع تفشي فيروس «كورونا» في موعد أبكر من المقرر في معظم الأقاليم.

وذكرت وسائل إعلام يابانية اليوم، نقلاً عن مسؤولين حكوميين، إن الحكومة ربما تلغي حالة الطوارئ، المفروضة حتى 31 مايو الجاري، في 34 مقاطعة من بين 47 مقاطعة في البلاد، الخميس المقبل.

وما زالت المقاطعات المتبقية، التي تشمل منطقة طوكيو الكبرى، بالإضافة إلى أوساكا وكيتوتو، مناطق تتطلب «حذراً خاصاً».

وتعد قواعد الطوارئ أقل صرامة من تلك المفروضة في أوروبا، حيث إنه مطلوب من المواطنين البقاء في المنزل إذا كان ذلك ممكناً.

وكان أكثر من نصف الشعب الياباني أعرب عن عدم رضاه عن رد فعل الحكومة على تفشي فيروس «كورونا»، حسب استطلاع أجرته وكالة «كيودو» اليابانية للأنباء اليوم الأحد. وأعرب الكثيرون عن سخطهم إزاء طول فترة حالة فرض الطوارئ، التي يجب عليهم خلالها البقاء في المنزل، في ظل إغلاق المحال وخاصة الشركات الصغيرة، التي تكافح من أجل البقاء.

وبحسب آراء الاقتصاديين، فإن اقتصاد اليابان، الذي يعد ثالث أكبر اقتصاد في العالم، والذي كان يعاني من التباطؤ بالفعل قبل تفشي الفيروس، من المرجح أن يدخل في دائرة الركود، بسبب أزمة فيروس «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات