تقارير « البيان»

«DNA».. أمل الأمريكيين في فك طلاسم الوباء

أصبح الشغل الشاغل للعلماء في الولايات المتحدة سؤال مفاده: «هل يمكن أن تلعب الخارطة الجينية من عينات الحامض النووي «DNA»، دوراً في تحديد إمكانية إصابة جسم الإنسان بفيروس «كورونا»؟ وكيف سيواجهه؟»، إذ يحاول الملايين حول العالم من خلال الحمض النووي معرفة أصولهم العائلية، وربما يساهم في الإجابة عن مثل هذه الأسئلة الملّحة.

طالما لازم الفضول كريستين راث، من كاليفورنيا، بشأن جذورها العائلية، وتعرّفت بعدها من خلال إجراء فحوص البصمة الوراثية على الكثير من أصولها في الماضي، عندما قدمت عينتها إلى شركة تدعى «أنكيستري»، أو«سلالة»، وسعدت بالحصول على المزيد من المعلومات بشأن أسلافها. وقد تساعد البيانات التي قدمتها راث للشركة في استجلاء أمر أكثر أهمية يؤثر على جميع البشر وهو فيروس «كورونا».

وتطلب شركة «أنكيستري» الأمريكية، التي تقول إن لديها أكبر قاعدة بيانات عالمية للجينات الوراثية لملايين الأشخاص من الباحثين عن جذورهم العائلية، من الكل المشاركة طواعية في مسح بحثي قد يساعد العلماء في تحديد دور هذه العينات في معرفة استجابة الأفراد لفيروس «كورونا».

وقالت كاثيرين بال كبيرة الباحثين بالشركة إنّ أكثر من 200 ألف شخص وافقوا على المشاركة في هذه الدراسة العلمية خلال أول أسبوع فقط، مشيرة إلى أن هناك تنسيقاً مع الوكالات الحكومية الأمريكية والجامعات والهيئات البحثية وشركات الأدوية لأن هذا سيمثل فرصة للجميع من ذوي الصلة بمجال الدراسات الوراثية للمشاركة بدور في إنجاح هذه الدراسة البحثية والخروج منها بنتائج تساعد في مواجهة الفيروس.

وتشير الشركة إلى أنّه سيتم الحفاظ على خصوصية الأفراد المشاركين بعيناتهم، ولن يتم الكشف عن هويتهم وبياناتهم الشخصية للجهات البحثية المشاركة، مثل جامعتي هارفارد وجونز هوبكنز، فضلاً عن البنوك البيولوجية الدولية وعدد من كبرى الشركات التي تقوم باختبارات البصمة الوراثية.

تعاون

وبالفعل تقدّم آلاف الأشخاص بعيناتهم إلى جهات مختلفة حول العالم، فيما يتم التعاون بين الباحثين في عدد من المنصّات من بينها مبادرة الاستضافة الجينية المعنية بفيروس «كورونا»، وتخص تجميع المعلومات الخاصة بالأشخاص من أنحاء متفرقة.

وذكرت الدكتورة بيريا داجال، خبيرة الفيروسات بجامعة جونز هوبكنز، أنّ هذا البحث ربما يقدّم إجابات قد تأتي من مجرد عينة لعاب أحد المتطوعين، وقد يساعد التقدّم التكنولوجي عبر العينات في تتبّع الخارطة الوراثية للأفراد بكل تفاصيلها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات