الولايات المتحدة: ملتزمون بأمن حلفائنا الخليجيين

أكدت الولايات المتحدة التزامها بأمن حلفائها الخليجيين، وقال الممثل الأمريكي الخاص لإيران، بريان هوك، في تصريحات أدلى بها لشبكة «سي إن بي سي»: «لم تتغير مهمتنا على الإطلاق. نحن نقف مع شركائنا وحلفائنا في المنطقة».

واعترض هوك على أن الولايات المتحدة لم تعد تنظر إلى خصمها القديم إيران على أنه تهديد، وقال: «هذا لا يعني أن إيران لم تعد تشكل تهديداً».

وأضاف: «إن مستويات قواتنا ترتفع وتنخفض اعتماداً على الظروف، بيد أن المهمة المحددة هي نفسها. مهمتنا لم تتغير على الإطلاق. نحن نقف مع شركائنا وحلفائنا في المنطقة. نحن نفعل كل ما بوسعنا لحماية المصالح الأمريكية».

وشدد هوك على ما اعتبره دور الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، في استعادة «ردع عسكري موثوق به للعمل دفاعاً عن النفس»، مشيراً إلى مقتل قائد «فيلق القدس» في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في يناير الماضي.

وقال: إن «الردع شيء يسهل خسارته، لكن الحفاظ عليه هو سياسة عليك تنفيذها كل يوم، وسنواصل العمل مع السعوديين والإماراتيين وجميع شركائنا في المنطقة».

وأرسلت إدارة ترامب نحو 14 ألف جندي إضافي إلى منطقة الخليج منذ مايو 2019، رداً على تصاعد التوترات بشكل كبير مع إيران.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بتنفيذ هجمات تخريبية متعددة على ناقلات أجنبية في مياه الخليج العام الماضي، وبالهجوم على منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو السعودية في سبتمبر.

كما شهد العام الماضي تراكم سفن ودوريات البحرية الأمريكية في مضيق هرمز وحوله. وأشار هوك إلى بناء الأمن البحري الدولي، وهو اتحاد من الدول بقيادة الولايات المتحدة، وتم تشكيله العام الماضي لمراقبة المياه الإقليمية في الخليج، وضمان حرية الملاحة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات