خيم صغيرة تحمي زبائن المطاعم في أمستردام

بهدف احترام قواعد التباعد الاجتماعي، يعتزم مركز ثقافي في أمستردام استخدام خيم صغيرة مخصصة عادة للمشاريع الفنية، بهدف تزويد زبائن المطعم المستقبليين بزاوية خاصة لتناول الطعام.
 
ويجري مركز «ميدياماتيك» حالياً اختبارات على هذه الطريقة الجديدة في الأكل وتقديم الخدمة داخل المطاعم، بانتظار إعطاء السلطات الهولندية موافقتها على إعادة فتح المطاعم المغلقة منذ منتصف مارس الماضي.
 
وقال مدير «ميدياماتيك» فيلم فيلتهوفن: «فيروس كورونا يرغمنا على إعادة التفكير بطريقة استقبالنا للزبائن، قلنا في أنفسنا فلنرَ ما يحصل إذا ما جلسنا في هذه المواقع الصغيرة، إذا ما كان ذلك جيداً وإذا ما كنا نستطيع تقديم الخدمة بطريقة آمنة، وتبين لنا أن الأمر يعمل بشكل جيد.
 
وتحوي هذه الخيم المتباعدة المقامة على طول قناة مائية طاولة مستديرة صغيرة وكرسيين، وهي جاهزة لاستقبال الزبائن الذين قد يرغبون في تناول العشاء معاً». ولفت فيلتهوفن إلى أن الخروج ضمن مجموعات كبيرة لن يكون رائجاً لفترة معينة على الأرجح، إلّا أنّ الوجود في وضع اجتماعي والتقدير الحقيقي للأشياء معاً أمر مطلوب أكثر في هذه المرحلة.

وتفادياً لأي احتكاك عرضي، يضع موظفو المطعم أقنعة واقية من زجاج بليكسيغلاس وقفازات ويقدمون الطعام على ألواح يرسلونها من مسافة آمنة إلى الزبائن الذين أدى دورهم أفراد آخرون من طاقم العمل خلال الفترة التجريبية. وأوضح فيلتهوفن أن الخيم صغيرة لدرجة لن يتمكن العامل من دخولها، لذا هم سيقدمون الطعام من الخارج، مبدياً الأمل في أن تلهم مبادرته مطاعم أخرى.
طباعة Email
تعليقات

تعليقات