في زمن كورونا.. البث الحي عبر الإنترنت للجنائز

في تطور قاس آخر لجائحة فيروس كورونا، نصح الخبراء أفراد أسر وأصدقاء الكثير ممن توفوا في الأسابيع الأخيرة بعدم التجمع لحضور الجنازات الكبيرة.

وتسببت الإغلاقات في كثير من الدول والتعليمات بتقييد حجم الجنازات من مسؤولي الصحة مثل المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها في جعل الحداد على المتوفيين خلال الجائحة أمر صعب للغاية.

غير أن البث الحي المباشر عبر الإنترنت يستخدم بشكل متزايد ما يسمح للثكالى بالمشاركة في المراسم حتى إذا لم يحضروا بشخصهم.

تقول "ون رووم" وهي منصة بث مباشر للجنائز التي تبث القداسات في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا لعدة سنوات، إنها شهدت زيادة بنسبة 60 بالمئة في عدد المشاهدات في أقل من أسبوع في نيسان/أبريل.

وقالت الشركة: "بعدما قيد فيروس كورونا حركة السفر والتجمعات العامة، شهد /ون رووم/ زيادة هائلة في الحضور الافتراضي في قداسات الجنائز". 

ومن ناحية أخرى، تقول دور الجنازات في العاصمة الإسبانية مدريد إنها سوف تبدأ بث مباشر للجنائز عبر الإنترنت، ما يسمح لأقارب وأصدقاء المتوفي المشاركة بفاعلية في المراسم.

وتخضع إسبانيا وهي ثاني أكثر دولة تضررا في أوروبا بعد إيطاليا جراء فيروس كورونا (كوفيد-19) لإغلاق صارم منذ منتصف آذار/مارس، ما يمنع الأقارب من حضور الجنازات لعدة أسابيع.

وفي دول أخرى، لجأ أفراد الأسر إلى البث المباشر للمراسم بأنفسهم عبر "فيسبوك لايف" أو "يوتيوب".

غير أن المشاكل الفنية الحتمية جعلت عملية العزاء أصعب في كثير من الحالات بحسب تقرير صدر في موقع "ماذربورد" التقني التابع لمجلة "فايس".

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • جنائز،
  • كوفيد 19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات