الإرهاب يفشل في استغلال «كوفيد-19»

أعلن قائد قوة «برخان» الفرنسية الثلاثاء أن وباء «كوفيد-19»، «لا يؤثر على عمليات برخان»، التي تسجل «تقدماً كبيراً» في منطقة الساحل في مواجهة تنظيم داعش في الصحراء الكبرى. وقال الجنرال باسكال فاكون خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو إن فيروس «كورونا» المستجد يشكل «قيداً إضافياً على العمليات» لكن القوة «تكيفت».

وأكد أنه لم يتم إحصاء سوى «عدد ضئيل من الحالات» بين العسكريين الفرنسيين الـ5100 المنتشرين ضمن قوة برخان، بدون إعطاء رقم محدد. وقال إن «كوفيد-19 لا يؤثر على عملياتنا» موضحاً «عملنا كثيراً على تنفيذ تدابير فردية وجماعية بحيث يكون هذا التأثير بأدنى حد ممكن».

ولفت إلى أن التنظيمات الإرهابية التي يتصدى لها العسكريون الفرنسيون في منطقة الساحل «استغلت (الفيروس) لأغراض الدعاية على الإنترنت بدون تحقيق نجاح كبير». وأفاد عن «تنسيق متزايد» مع القوة المشتركة لدول الساحل الخمس (موريتانيا وتشاد ومالي والنيجر وبوركينا فاسو) والجيوش الوطنية، مؤكداً «ممارسة ضغط هائل على العدو الذي يتراجع فعلاً».

وفي الأسابيع الأخيرة، كثف الجيش الفرنسي عملياته في منطقة الساحل، بين النيجر ومالي، مؤكّداً «تحييد» عشرات الإرهابيين منذ بداية السنة. وأعلنت الرئاسة الفرنسية الاثنين مقتل جندي من الفيلق الأجنبي في قوة برخان في الميدان خلال عملية ضدّ مجموعات إرهابية مسلّحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات