فنزويلا تحبط محاولة «توغل» عن طريق البحر

أحبطت السلطات الفنزويلية، اليوم، محاولة توغل عن طريق البحر، نفذها ما وصفتهم بـ«الإرهابيين»، حاولوا دخول البلاد من كولومبيا المجاورة على متن زوارق سريعة.

وكثيراً ما يتهم الرئيس نيكولاس مادورو خصومه السياسيين بمحاولة إسقاط إدارته بدعم من الولايات المتحدة، التي تعهدت بإبعاده عن منصبه، من خلال عقوبات تشل صادرات النفط في بلده عضو منظمة أوبك.

وعادة ما يرفض منتقدو الحزب الاشتراكي الحاكم مثل هذه الاتهامات، ويقولون: إنها تستخدم ذريعة لاحتجاز معارضي الحكومة.

وقال وزير الداخلية نيستور ريفيرول في كلمة بثها التلفزيون: إن قوات الأمن أصابت أعضاء عديدين في المجموعة، وأسقطت آخرين نزلوا على البر في وقت مبكر قرب ميناء لا جويرا على الساحل على بعد نحو 32 كيلو متراً من العاصمة كاراكاس.

وأضاف «مجموعة مرتزقة إرهابيون من كولومبيا حاولوا الغزو عن طريق البحر، لارتكاب أعمال إرهابية في البلاد، وقتل قيادات الحكومة».

ولم يتطرق ريفيرول إلى عدد المتورطين، كما لم يقدم تفاصيل أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات