تقطُّع السبل بعشرات الروهينغا جنوبي بنغلاديش

أوضح مسؤول أن عشرات الروهينغا، الذين يُعتقد أنهم كانوا على متن واحد من عدة قوارب عالقة في البحر، نزلوا على ساحل جنوب بنغلاديش، بينما زاد القلق على مئات العالقين منذ أسابيع بسبب قيود فيروس كورونا.

وقال المسؤول الحكومي، رافضاً الإفصاح عن اسمه، لأنه غير مخوَّل له بالحديث إلى وسائل الإعلام: "جاء قارب صغير يُقلُّ 43 شخصاً إلى الشاطئ اليوم".

وقال المسؤول إن بعض القادمين تم إرسالهم إلى باسان شار، وهي جزيرة نائية قبالة الساحل حاولت الحكومة في السابق نقل لاجئين من الروهينغا إليها.

وقال كريس ليوا، مدير مجموعة أراكان بروجيكت للمراقبة، إن المجموعة التي نزلت على الساحل، أمس، يرجَّح أن تكون جاءت على قارب صغير من سفينة كبيرة لا تزال في البحر يُعتقد أنها تُقل مئات الأشخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات