«الصحة العالمية»: إما ننجح الآن في هزيمة الوباء أو لا ننجح أبداً

شددت منظمة الصحة العالمية على ضرورة التكافل بين الدول، من أجل هزيمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) الذي اجتاح العالم.

وأكد مدير المكتب الإقليمي لشرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية، أحمد المنظري، أنه لا يمكن هزيمة هذا الوباء وإنقاذ آلاف الأرواح إلا عبر التضامن، قائلاً «إن لم ننجح الآن فلن ننجح أبداً».

وقال في كلمة نشرت على الحساب الرسمي للمنظمة الليلة الماضية: «لن توجد فرصة أخرى لإنقاذ الأرواح غير هذه الفرصة. وإن لم ننجح فيها فلن ننجح أبداً مستقبلاً سواء في مثل هذه الجائحة أو أي فاشيات وطوارئ نواجهها لاحقاً جميعاً».

يشار إلى أن المنظمة العالمية أكدت أكثر من مرة أن الفيروس المستجد الذي ظهر لأول مرة في ديسمبر الماضي في الصين، سيطول. وقبل أيام جدد مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، التأكيد على أن الوباء لم يزل أمام نهايته وقت طويل. وقال«كان على العالم الاستماع بانتباه إلى منظمة الصحة لأن حال الطوارئ العالمية أعلنت في 30 يناير الماضي»، مع تسجيل 82 إصابة بالفيروس خارج الصين، ولكن بدون إحصاء وفيات.

والأسبوع الماضي أيضاً أكد أن غالبية الدول لا تزال في المراحل الأولى من التصدي للفيروس المستجد، معتبراً أن غالبية سكان العالم هم عرضة للإصابة بكوفيد19. وأضاف «لا يخطئن أحد: أمامنا طريق طويل. هذا الفيروس سيكون معنا لفترة طويلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات