استطلاع: الشباب الأكثر تهافتاً على الشراء خلال «كورونا» في ألمانيا

 كشف استطلاع للرأي أن الشباب كانوا الأكثر تكالباً على شراء الأدوية والمواد الغذائية والمطهرات خلال جائحة «كورونا» في ألمانيا.

وأظهر الاستطلاع، أن 43 في المئة من الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً اشتروا أدوية تفوق الكميات التي اشتروها في الأوقات العادية.

وفي الفئة العمرية 30-39 عاماً، بلغت نسبة من فعلوا ذلك 34 في المئة، في حين بلغت النسبة بين من تتراوح أعمارهم بين 50 و59 عاماً 15 في المئة فقط، وتراجعت إلى 9 في المئة بين من هم فوق 60 عاماً، لتصبح نسبة كبار السن أدنى بكثير من متوسط المتكالبين على شراء الأدوية (23 في المئة).

كما أظهر الاستطلاع أن 53 في المئة من الفئة العمرية 18-29 عاماً تجاوزوا الحد الشرائي المعتاد لهم من المواد الغذائية والصابون وورق المرحاض، وبلغت النسبة 51 في المئة في الفئة العمرية 30-39 عاماً، وهي نسبة تفوق بكثير نسبة من فعلوا ذلك بين أصحاب الفئة العمرية 50-60 عاماً فيما فوق.

وأرجع باحثو السوق هذا إلى أن الآباء يخزنون لأطفالهم أيضاً نصيبهم من هذه المنتجات.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد الألماني لشركات الأدوية، هوبرتوس كرانتس، إنه لا يوجد داع لشراء مخزون من الأدوية لم يوص بها الطبيب أو الصيدلي، وأضاف: «في كثير من الحالات يؤدي الشراء غير المتناسب للأدوية التي لا يحتاج الفرد إليها إلى نقص قصير المدى على حساب مرضى آخرين».

وأجرى الاستطلاع شركة «نيلسن» لأبحاث السوق بتكليف من الاتحاد الألماني لشركات الأدوية. وشمل الاستطلاع، الذي أجري في منتصف أبريل الماضي، نحو ألف شخص فوق 18 عاماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات