إنسان آلي يقدم التحية لمرضى «كورونا» بفنادق اليابان

حين يصل مرضى مصابون بأعراض بسيطة من أعراض «كورونا» (كوفيد 19) لعدد من الفنادق في طوكيو سيجدون ما قد يبعث البهجة في نفوسهم: «إنساناً آلياً يحييهم في بهو الاستقبال».

تستخدم اليابان الآن فنادق لاستضافة المرضى الذين جاءت اختبارات فيروس كورونا لديهم إيجابية ولكن الأعراض أبسط مما يستدعي دخولهم المستشفى.

واستعان عدد من تلك الفنادق بالعاصمة طوكيو اليوم الجمعة بإنسان آلي (روبوت) للمساعدة على تخفيف العبء عن طاقم التمريض.

وفي أحد الفنادق، وقف روبوت واسع العينين يضع على فمه كمامة في انتظار الزوار لتقديم التحية.

وقال الروبوت (بيبر) بصوت مرح «من فضلك.. ضع كمامة وأنت في الداخل» و«أتمنى أن تشفى بأسرع ما يكون».

ومن بين الرسائل الأخرى «ندعو من أجل احتواء المرض بأسرع ما يمكن» و«لنتكاتف ولنتخطَ هذا سوياً».

و(بيبر) ليس الروبوت الوحيد الذي يعمل في الفندق الواقع بمنطقة ريوجوكو في طوكيو، فهناك روبوت مزود أحدث ما وصل إليه العلم في مجال الذكاء الاصطناعي مهمته تنظيف أجزاء من الفندق ومنها «المناطق الحمراء» الأشد خطورة والتي يكون اقتراب العمالة منها محدوداً.

وفي مسعى لتخفيف العبء عن النظام الطبي، وفرت اليابان أكثر من عشرة آلاف غرفة فندقية في أنحاء البلاد لاستضافة المرضى أصحاب الأعراض الأخف، وفقاً لما ذكرته وزارة الصحة.

ويمكن لفندق ريوجوكو الذي لا يزال يستقبل مرضى اليوم أن يستضيف نحو 300 نزيل. وستكون بالفندق ممرضتان على مدار الساعة كما سيحضر طبيب خلال اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات