الاستخبارات الأمريكية: «كورونا» ليس من صنع البشر

بعد اتهامات طالت الصين بتصنيعها لفيروس كورونا، أعلنت الاستخبارات الأمريكية، أمس، أنّها توصلت إلى خلاصة مفادها أنّ الفيروس ليس من صنع الإنسان، فيما كشف رئيس الوزراء بوريس جنسون أنّ بلاده تخطت ذروة الوباء.

وقال مكتب مدير الوكالة التي تشرف على عمليات المخابرات، في بيان: «أجهزة المخابرات تتفق مع الإجماع العلمي الواسع النطاق بأن فيروس (كوفيد 19) لم يصنعه إنسان ولم يتم تطويره جينياً».

وأضاف أن وكالات المخابرات الأمريكية «ستواصل بدأب فحص ما يظهر من معلومات وما تقدمه المخابرات لتحديد ما إذا كان التفشي بدأ من خلال مخالطة حيوانات مصابة، أو ما إذا كان نتيجة حادث بمختبر في مدينة ووهان الصينية».

يأتي هذا في وقت تخطى عدد المتعافين من الفيروس المليون و31 ألف حالة شفاء، بالتزامن مع اقتراب عدد من دول العالم إعلان انتصارها على الوباء على غرار كوريا الجنوبية والصين وأستراليا.

بارقة أمل

وأعلنت كوريا الجنوبية أنها لم تسجل أي إصابة جديدة بالفيروس منذ أن ظهر الوباء في البلاد قبل أكثر 72 يوماً. وكتب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان، عبر فيسبوك، «للمرة الأولى منذ 72 يوماً لم نسجل أي إصابة محلية». بدورها، لم تسجل الصين أمس أي وفيات جديدة بالفيروس.

تخفيف تدابير

وفي أستراليا، تعتزم ولايات تخفيف التدابير، تزامناً مع خلو إقليم بأكمله من إصابات الوباء. وقررت نيو ساوث ويلز، ابتداء من اليوم ، السماح لشخصين بالغين وأطفالهما بزيارة الآخرين. أما كوينزلاند فستسمح ابتداءً من اليوم أيضاً بالابتعاد عن المنزل لمسافة 50 كيلومتراً في حين أصبح إقليم العاصمة الأسترالية، الذي يضم كانبرا، أول منطقة تخلو من حالات الإصابة بالفيروس، عقب شفاء آخر مريض.

فرض تباعد

إلى ذلك، أشارت مقيمة جزائرية في إيطاليا لـ«البيان» إلى تخفيف إجراءات الحظر والإغلاق اعتباراً من الاثنين المقبل، حيث أوضحت أن السلطات سمحت للأسر باصطحاب أطفالها إلى الحدائق والمنتزهات بشرط الالتزام بمسافة التباعد الاجتماعي وهي 3 أمتار.

وقالت جميل نسيمة وهي أم لثلاثة أطفال لـ«البيان» من روما إن «الخروج إلى الحدائق رفقة أطفالنا يعد خطوة إيجابية» إلا أنها وفق ما أضافت نسيمة أن السلطات منعت الاختلاط بين الأطفال، وأن كل أسرة مسؤولة على حراسة أطفالها ومنعهم من الاختلاط بغيرهم.

مشيرة إلى ضرورة الاحتفاظ على مسافة 3 أمتار. من جهتها، ذكرت الصحة الإسبانية أمس أن عدد الوفيات بالفيروس التي سُجلت خلال الليل بلغ 268 وهو أدنى حصيلة في نحو ستة أسابيع بيما أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أم بلاده تخطت ذروة الوباء. في الأثناء، حذر رئيس مكتب المنظمة العالمية في أوروبا، د.هانس كلوغ، من أن القارة لا تزال في قبضة الجائحة، مؤكداً أن الفضل في انخفاض الإصابات يعود لتدابير التباعد الاجتماعي، مضيفا: «يجب علينا مراقبة هذا التطور الإيجابي بعناية».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات