بسبب الحجر الصحي.. فندق في بروكسل يفتح أبوابه لضحايا العنف المنزلي

منذ بدء الحجر المنزلي، لاحظت السلطات البلجيكية زيادة في حالات العنف المنزلي. فقامت بلدية بروكسل بتخصيص فندق لاستيعاب العدد المتزايد للضحايا. 
 
ولم تعلن البلدية عن اسم الفندق وأبقته سرا لحماية هؤلاء النساء اللاتي يواجهن خطر الموت، واضطرن إلى الفرار من منازلهن، بعدما تفاقم عنف أزواجهن.
 
ونقل موقع "فرانس 24" عن أحد المعنفات قولها، إن زوجها أصبح عنيفا بشكل لا يحتمل خلال فترة الحجر المنزلي واضطرت للرحيل لحماية نفسها. وقالت أخرى أنها اضطرت لمغادرة المنزل لحماية نفسها وأطفالها من تعنيف الزوج، وذكرت السيدتان بأن الفندق أنقذ حياتهما. 
 
ولمواجهة الزيادة في الحالات الخطيرة للعنف المنزلي بسبب الحجر الصحي، خصصت السلطات فندقا لإيواء النساء المعنفات مع اتخاذ التدابير الصحية لحمايتهم من فيروس كورونا. وتم تقديم مساعدات لمدير الفندق لتعويضه عن الخسائر والخدمات التي يقدمها لضيوفه الجدد من النساء.
 
وتساءلت الصحافة المحلية عن مصير النساء بعد الحجر الصحي،  أين سيذهبن؟  وهل سيجدن مأوى آخر؟
 
كلمات دالة:
  • بروكسل ،
  • جنيف،
  • معنفات،
  • العنف المنزلي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات