كبير علماء الأوبئة في الصين يحدد موعد ذروة كورونا عالميا

اعتبر تشونغ نانشان، كبير علماء الأوبئة الصيني أنه إذا استمر تطور الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد في العالم بنفس الوتيرة الحالية فلا يزال هناك أسبوعان على الأقل حتى نقطة التحول.

وقال تشونغ نانشان، في مقابلة مع صحيفة "الشعب" اليومية: "إذا كنت تريد مني أن أتنبأ بموعد تفشي الجائحة في العالم، فهذا أصعب بالنسبة لي من التنبؤ المتعلق بالصين. لماذا؟ لأن هناك الكثير من العوامل غير المتوقعة في البلدان الأخرى. ولكن إذا تطور الوضع وفقا للسيناريو الحالي، فأخشى أن يستغرق الأمر أسبوعين آخرين".

وأوضح العالم الصيني، أنه بخلاف ما حدث خلال جائحة عام 1918، تلعب الإجراءات الحكومية الآن دورا مهما للغاية، وإذا تم اتخاذ تدابير صارمة، فستتراجع وتيرة الوباء وسينحسر، وفقاً لموقع "روسيا اليوم".

وقال: "على سبيل المثال، في شمال إيطاليا، المنطقة الأكثر تضررا من الوباء، توجد مدن صغيرة جدا حيث تم فرض تدابير صارمة للغاية، والناس يحافظون على المسافة المطلوبة بينهم ويرتدون الأقنعة والكمامات، ولذلك لا توجد أي إصابات تقريبا، ومن هنا نلاحظ الفرق الكبير في مستوى انتشار الإصابات داخل الدولة الواحدة. لذلك، من الصعب جدا التنبؤ الآن. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات