تسجيل 980 وفاة بكورونا في بريطانيا بيوم واحد

 أعلنت المملكة المتحدة أمس الجمعة عن تسجيل 980 حالة وفاة جديدة أول أمس الخميس وهو أعلى معدل وفيات تسجله فى يوم واحد لتتجاوز بذلك إيطاليا.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك أمس الجمعة، إن عدد الوفيات تصاعد مساء أول أمس الخميس ليصل إلى هذا العدد، وليصل إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس إلى 8958 حالة. ويبلغ عدد الإصابات 19 ألفا و304 حالات.

وكانت أعلى حصيلة للوفيات في إيطاليا في أسوأ أيام الجائحة حتى الآن ما حدث في 27 مارس الماضي، حيث توفى 969 شخصا. وقد انخفضت أعداد الوفيات اليومية في إيطاليا حاليا، وهي الدولة الأكثر تضرراً من جائحة فيروس كورونا.

وأعلنت إيطاليا عن 570 حالة وفاة جديدة بسبب كوفيد-19 أمس الجمعة، بانخفاض عن 610 في اليوم السابق، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 849ر18.

وبالنسبة لبريطانيا، تشير الأعداد المتزايدة من الوفيات إلى أن ذروة الجائحة لا تزال بعيدة. ويثير ذلك مخاوف من أن هيئة  الصحة الوطنية البريطانية قد تفشل في التعامل مع هذا الفيروس الفتاك.

وتفتقر الهيئة إلى أجهزة التنفس الاصطناعي والعاملين والملابس الواقية. وتعرضت الحكومة في لندن لانتقادات لتأخرها فترة طويلة في اتخاذ إجراءات فعالة ضد الجائحة.

وأصيب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون نفسه وتعين عليه أن يقضي عدة أيام في وحدة العناية المركزة. وقد أعيد إلى جناح عادي أول أمس الخميس. ولا يزال من غير الواضح متى سيتمكن من العودة إلى العمل.

وينوب وزير الخارجية دومينيك راب عن جونسون، لكن لا توجد قواعد محددة بشكل واضح فى حالة عدم قدرة رئيس الحكومة على القيام بأداء مهامه.

وقال متحدث باسم الحكومة إن تعافي جونسون في مرحلة مبكرة، لكن رئيس الوزراء كان متفائلا.

وقال وزير الصحة البريطانى مات هانكوك في تغريدة على تويتر: "إنه لخبر سار للغاية أن رئيس الوزراء خارج العناية المركزة وعلى طريق التعافي. إن هيئة الصحة الوطنية موجودة من أجلنا وأعرف أن طاقمها المذهل يقدم له رعاية مميزة عالمية".

غير إن والد جونسون عبر عن قلقه من أنه لا يعتقد أن نجله سوف يعود إلى مكتبه قريبا.

 

كلمات دالة:
  • المملكة المتحدة ،
  • إيطاليا،
  • مات هانكوك،
  • بريطانيا ،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات