وفاة طبيب بريطاني حذر من نقص الأجهزة الوقائية

توفي طبيب بريطاني، بفيروس «كورونا» (كوفيد-19) بعد تحذيره رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بشأن الأجهزة الوقائية، وفقًا لوسائل إعلام محلية.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، اليوم الخميس، أن عبدالمعبود شودري (53 عامًا) توفي بـ«كورونا»بعد مرور 3 أسابيع فقط على تحذيره رئيس الوزراء البريطاني من «الحاجة الملحة» لمزيد من الأجهزة الوقائية.

وفي 18 مارس الماضي، حذر شودري جونسون، في منشور على حسابه بموقع «فيسبوك»، من أن العاملين بالقطاع الصحي بالخطوط الأمامية لمكافحة الفيروس ليس لديهم ما يكفي من الأجهزة الوقائية الشخصية.

كما حض شودري، الأخصائي في المسالك البولية، رئيس الوزراء على توفير أجهزة الوقاية لكل عامل بالقطاع الصحي، وإجراء اختبارات سريعة للطواقم الطبية.

وأضافت الصحيفة، أن الطبيب المسلم لقي حتفه بعد صراع دام 15 يومًا مع الفيروس، بمستشفى كوينز في رومفورد (شرق العاصمة).

وأصاب الفيروس أكثر من مليون و539 ألفاً في العالم، توفي منهم نحو 95 ألفاً، فيما تجاوز عدد المتعافين 340 ألفاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات