بابا الفاتيكان يندّد بتجّار الوباء

ندد البابا فرنسيس، اليوم الأربعاء، بالناس الذين قال إنهم يستغلون وباء فيروس «كورونا» «تجار الوباء»، لتحقيق مكاسب سريعة، وشجب في الوقت نفسه «النفاق» الذي يتبعه بعض الساسة في التعامل مع الأزمة. وطلب البابا في بداية عظته الصباحية، بأن تتغير نفوس الذين يحاولون الاستفادة مادياً من مآسي الآخرين.

وتحدث البابا عن «الأشخاص الذين حققوا مكاسب في هذا الوقت من الوباء، من خلال إبرام صفقات مع المحتاجين، وعن الذين استغلوا احتياجات الآخرين، لتحقيق مكاسب من ورائهم، ومنهم المافيا والمرابون وكثيرون غيرهم». وقال البابا «قد يمس الله قلوبهم ويهديهم».

واعتقلت الشرطة رجلين في شمالي إيطاليا الشهر الماضي، بتهمة بيع أقنعة طبية واقية ومواد تعقيم من مستشفى، وبيعها بأسعار باهظة على الإنترنت.

وقال المسؤولون الإيطاليون المناهضون للمافيا، إن جماعات الجريمة المنظمة، قد تستغل الأزمة لإقراض أصحاب الشركات الصغيرة التي تواجه صعوبات، من أجل الاستمرار في أنشطتها خلال فترة العزل العام أو بعدها.

وتحدث البابا عن التبعات المتفشية تدريجياً لأزمة كورونا، في سياق مقابلة نشرتها صحيفة ذا تابلت الكاثوليكية البريطانية. وقال «هذه الأزمة تؤثر فينا جميعاً، في الأغنياء والفقراء على السواء، وتسلط الضوء على النفاق». وقال البابا، من دون تسمية دول أو سياسيين «أنا قلق من النفاق الذي تتبعه شخصيات سياسية معينة، تتحدث عن التصدي للأزمة، وعن مشكلة الجوع في العالم، لكنها في الوقت نفسة تتاجر في صناعة السلاح». وأضاف البابا «هذا وقت يجب أن يتغير فيه هذا النوع من النفاق الوظيفي. إنه وقت التكامل. إما أن نتمسك بعقائدنا أو نخسر كل شيء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات