تقارير « البيان»

«كوفيد ـ 19» يدفع بمسؤولين أمريكيين إلى النجومية

تحول عدد من الشخصيات السياسية الأمريكية إلى «نجوم» خصوصاً من حكام بعض الولايات الأكثر تضرراً من أزمة تفشي فيروس كورونا «كوفيد ـ 19» بسبب تعاملهم القوي مع الأزمة.

وحين يتابع الجمهور الأمريكي يومياً ساسته وما يقدمونه من تصريحات ويرسمونه من خطط بشأن مواجهة تفشي الوباء ينقسم اهتمامهم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبين عدد من الحكام الديمقراطيين لتلك الولايات ويقارنون بين سياساتهم وسياسات ترامب في مكافحة المرض.

المراقبون يرون أن الأزمة باتت تدفع الحزب الديمقراطي نحو إعداد عدد من هؤلاء الحكام للترشح للرئاسة في السباقات المقبلة كانتخابات 2024.

أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك، الذي قفزت شعبيته في استطلاعات الرأي لمستويات قوية كان من أبرز هؤلاء حيث صعدت هذا الشهر إلى 71 % بزيادة 27 % عن الشهر الماضي حتى إن ترامب وصفه بأنه قد يكون منافساً أقوى من جو بايدن لو كان مرشحاً عن حزبه الديمقراطي.

مرشحة محتملة

وهناك جاي إنسلي حاكم ولاية واشنطن الذي يجتذب حاليا اهتماماً أعلى وجريتشين ويتمير حاكمة ميتشجان والتي تعد أوراق اعتمادها كمرشحة محتملة لمنصب نائبة الرئيس الأمريكي المقبل وهناك جافين نيوسوم حاكم كاليفورنيا أول من أمر مواطنيه بالبقاء بالمنزل.

ويرجح دوج هيرمان المحلل الاستراتيجي الديمقراطي الأمريكي أنه مع ارتفاع شعبية هؤلاء الحكام بما تجاوز في بعض الاستطلاعات شعبية ترامب، وخصوصاً حكام ولايات كنيويورك وكاليفورنيا وإلينوي بسبب تعاملهم مع الأزمة، أن ينعكس ذلك في الانتخابات الرئاسية المستقبلية.

جهود هائلة

وفي إطار إدارتهم لأزمة «كورونا»، أصدر حكام الولايات تعليماتهم للأمريكيين بعدم مغادرة منازلهم وإغلاق المصالح ويبذلون جهوداً هائلة في مجال الرعاية الصحية بولاياتهم، وبات الأمريكيون، الذين لا يتابعون عادة البرامج السياسية، يتجهون ربما للمرة الأولى للمؤتمرات التلفزيونية الحية لحكام ولاياتهم وبدأوا يحفظون أسماءهم.

وقال جيم هودجيس الحاكم الديمقراطي السابق لولاية ساوث كارولاينا إن مثل أزمة «كوفيد ـ 19» الراهنة أتاحت فرصاً كبيرة لبزوغ قيادات محتملة للبلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات