كورونا ينتشر بين اللاجئين في اليونان وعزل مخيم ثان

تم فرض الحجر الصحي في مخيم للاجئين بالقرب من أثينا لمدة 14 يوماً بسبب اكتشاف حالة إصابة بفيروس «كورونا» في الموقع، حسبما ذكرت الإذاعة اليونانية أمس الأحد. وهذا هو المخيم الثاني للاجئين الذي يتم إخضاعه للحجر الصحي بسبب الوباء في الأيام الأخيرة. وأفادت هيئة الإذاعة بأن الإجراءات الأحدث التي أعلنتها لجنة أزمة فيروس «كورونا» في اليونان، تتعلق بمخيم مالاكاسا، الواقع على بعد نحو 45 كيلومتراً شمال العاصمة اليونانية.

ويعيش في المخيم نحو 1800 شخص. ووفقاً للتقرير، فإن رجلاً أفغانياً عمره 53 عاماً ثبتت إصابته بالفيروس.

ويخضع مخيم في ريتسونا شمالي اليونان بالفعل للحجر الصحي بعد أن اكتشف الأطباء إصابة بالفيروس هي لسيدة مقيمة كانت انتقلت إلى مستشفى في أثينا للولادة. وكشفت الفحوص 20 حالة إصابة أخرى. ويعيش في مخيم ريتسونا نحو 3 آلاف شخص.

يشار إلى أن مخيمات اللاجئين في البر الرئيسي اليوناني أقل اكتظاظاً بكثير من تلك الموجودة في الجزر في بحر إيجة، حيث يعيش الأشخاص في حاويات شحن مُعاد توظيفها بدلاً من الخيام وأماكن الإيواء المؤقتة.

ولقي 68 شخصاً حتفهم حتى الآن في اليونان بسبب فيروس «كورونا».

كلمات دالة:
  • اليونان ،
  • أثينا،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات