كندا تمنع دخول جميع المسافرين مع بعض الاستثناءات

أعلن رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو اليوم الاثنين أن بلاده سوف تمنع دخول جميع المسافرين الذين ليسوا مواطنين كنديين أو مقيمين دائمين، وهذا أحد الإجراءات الجديدة غير العادية التي يتم تطبيقها لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال ترودو إنه ستكون هناك استثناءات لأطقم الطائرات والدبلوماسيين وأفراد عائلات المواطنين المباشرين و "في الوقت الحالي" المواطنين الأمريكيين،بحسب هيئة الاذاعة الكندية.

وأضاف ترودو أنه لن يُسمح لأي شخص تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا بالصعود على متن رحلة إلى كندا ، وسيتعين على شركات الطيران استكمال التقييم الصحي الأساسي لكل راكب بناءً على إرشادات من وكالة الصحة العامة الكندية.

وتابع "أعلم أن هذه الأخبار ستثير القلق بين الكنديين المسافرين للخارج. أريد أن أؤكد لكم أن حكومتنا لن تترككم بدون دعم".

قال ترودو أيضا أنه اعتبارًا من 18 مارس ، سيُسمح للرحلات الجوية الدولية بالهبوط فقط في المطارات الدولية في مونتريال وتورنتو وكالجاري وفانكوفر ، من أجل تعزيز الفحص.

وقال "أعلم أن هذه الإجراءات بعيدة المدى. إنها ظروف استثنائية تتطلب إجراءات استثنائية".

واوضح ترودو إن ضوابط الحدود الجديدة لن تنطبق على التجارة وابقاء سلسلة التوريد في كندا مفتوحة.

يشار إلى أن زوجة ترودو اصيبت بفيروس كورونا.

وسجلت كندا 375حالة إصابة الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات