هدوء نسبي عند الحدود بين تركيا واليونان

شهدت الحدود بين اليونان وتركيا هدوءاً نسبياً أمس، بعد أسبوعين تقريباً من نزاع جديد بشأن المهاجرين أثار التوترات بين الجارتين واضطراباً عبر الاتحاد الأوروبي.

واقتحم الليلة قبل الماضية المئات من المهاجرين الذين يحاولون مغادرة تركيا ودخول اليونان، السياج الحدودي بالقرب من معبر بازار كول-كاستانيس الحدودي وألقوا القنابل الحارقة والحجارة على قوات الأمن اليونانية. ويتجمع المهاجرون في منطقة الحدود على أمل العبور إلى أوروبا، نظراً لأن تركيا قالت في 20 فبراير الماضي إنها لن تمنعهم بعد الآن.

وأثار هذا رداً صارماً من اليونان، حيث تعهدت بعدم السماح لأي شخص بالعبور بشكل غير قانوني من تركيا، وحصلت على دعم من قادة الاتحاد الأوروبي الذين قالوا إن الحدود إلى التكتل ليست مفتوحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات