قصة خبرية

شركة صينية تتبرع بكميات ضخمة من الكمامات الطبية لإيطاليا

ظهرت أولى علامات تعافي الصين من فيروس كورونا بانتقال بكين إلى التبرع بمواد طبية لمكافحة الفيروس إلى دول أخرى وكانت أولاها إيطاليا.

حيث تبرعت شركة إلكترونيات استهلاكية صينية بعشرات الألوف من كمامات الوجه من نوع «إف إف بي 3» إلى الحكومة الإيطالية للمساعدة في وقف انتشار فيروس كورونا وكبح النقص في المواد الصحية في البلاد، وكرمز عن مشاعر امتنانها تجاه الإيطاليين الذين أتاحوا لها في أن تستقر وتشعر بـ «الاندماج العميق» بعد الوصول إلى الدولة الأوروبية منذ سنتين.

حكمة رومانية

ووفقاً لمجلة «نيوزويك»، كتبت الشركة عبارة مقتبسة من الفيلسوف الروماني سينيكا على الصناديق التي تحوي كمامات الوجه المرسلة لإيطاليا، تقول: «نحن أمواج من البحر نفسه، وأوراق من الشجرة نفسها، وأزهار من الحديقة نفسها».

وأعلنت الشركة التي تنتج كل شيء من الهواتف الذكية إلى أجهزة الكمبيوتر المحمولة والسماعات، على صفحتها الرسمية «شياومي إيطاليا» إنها سوف ترسل أول شحنة من كمامات الوجه ضد فيروس كورونا إلى إدارة الحماية المدنية بإيطاليا هذا الأسبوع.

وتعتبر إيطاليا الدولة الأكثر تضرراً من فيروس كورونا المنتشر خارج آسيا. وفي سياق متصل، قال مدير الشركة المالي، تشو شو، لمطبوعة «ماشابل» الإيطالية: «النمو المتواصل والتوسع السريع لشركة «شياومي» في إيطاليا كانا مرتبطين بقوة بالمستخدمين والمعجبين وعامة الناس.

هذه الإيماءة بالتالي لا تمثل فقط طريقة لتقديم الشكر والدعم، لكنها تمثل شعورنا بأننا جزءاً لا يتجزأ من تلك البلاد. وهذا الشعور بالانتماء بالتحديد، جنباً إلى جنب، مع التضامن العميق الذي يفرض إحساساً كبيراً بالمسؤولية على كل المواطنين كشركة عالمية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات