أفغانستان تحتفل بتنصيب رئيسين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

في حدث سياسي غير مسبوق شهدت العاصمة الأفغانية كابول، أمس، حفلين لتنصيب رئيسين للبلاد، هما أشرف غني وخصمه الأبرز عبدالله عبدالله.

ووصل غني الذي ارتدى الزي الأفغاني التقليدي وعمامة بيضاء اللون إلى القصر الرئاسي ليؤدي اليمين محاطاً بأنصاره إلى جانب شخصيات سياسية بارزة ودبلوماسيين وكبار المسؤولين الأجانب بمن فيهم المبعوث الأمريكي للبلاد زلماي خليل زاد.

وقبل دقائق وفي جزء آخر من مجمّع القصر الرئاسي الواسع، نصّب عبدالله الذي حضر ببزة رسمية نفسه رئيساً متعهّداً «بحماية الاستقلال والسيادة الوطنية وسلامة الأراضي» في أفغانستان.

وفجأة، دوّى صوت انفجارين بينما كان المئات يحضرون حفل تنصيب غني، ما دفع عدداً منهم للفرار. لكن غني قال وسط أجراس الإنذار لمن لزموا مكانهم: «لا أرتدي سترةً واقية من الرصاص، بل قميصي فقط. سأبقى ولو كان عليّ التضحية بنفسي». وإثر كلام غني وصموده في المكان، عاد العديد ممن فروا إلى مقاعدهم وسط تصفيق حار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات