كورونا يستشري في البرلمان الفرنسي

أعلنت رئاسة الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) اليوم السبت تسجيل ثلاث إصابات في المؤسسة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، شملت موظفا ونائبين.

وتأكدت الخميس إصابة موظف في المجلس والنائب عن الراين الأعلى (شمال شرق) جان لوك ريتزر، الذي "لا يزال في العناية الفائقة لكن حاله مستقرة"، وفق ما علمت وكالة فرانس برس السبت من مقربين منه.

وقالت رئاسة الجمعية الوطنية في بيان إن الإصابة الجديدة تخص "نائبا يرقد حاليا في المستشفى".

وأضافت أن "الأجهزة الصحية تتولى حاليا فحص ستة أشخاص، هم خمسة نواب وموظف".

وأشار البيان الى أنه وفقا لبرنامج عملها المحدد منذ يوليو، ستوقف الجمعية الوطنية أعمالها البرلمانية بين 9 و22 مارس، و"سينخفض عدد الموجودين في المقر بشكل كبير بسبب مغادرة النواب إلى دوائرهم الانتخابية وإجازاتهم السنوية".

وأدى الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد في فرنسا إلى وفاة 16 شخصا وفق آخر حصيلة.

كلمات دالة:
  • فرنسا،
  • المستشفى،
  • كوفيد-19،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات