كورونا يحول رحلة سياحية بحرية إلى مأساة

أعلن نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، اليوم السبت، إصابة 21 شخصا من ركاب السفينة السياحية "غراند برنسيس" بفيروس "كورونا"، وأكد أنه سيتم اتخاذ خطط حقيقية لحجر السفينة.

ووجد آلاف المسافرين أنفسهم عالقين على متن هذه السفينة السياحية، بعد ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا، وقررت السلطات الأمريكية وضع السفينة قيد الحجر الصحي وفحص جميع ركابها. 

وقال بنس في مؤتمر صحفي: "فيما يخص السفينة السياحية غراند برنسيس الراسية قبالة ساحل ولاية كاليفورنيا منذ ليلة الأربعاء، أظهرت  التحاليل إصابة 21 شخصا بفيروس كورونا"​​​. مؤكداً أن "صحة الأمريكيين وسلامتهم على رأس أولوياتنا".

وأعلن بنس أنه سيتم توزيع المزيد من معدات الكشف عن الفيروس في مختلف الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن "خطر فيروس كورونا للأمريكيين لا يزال منخفضا، ونحن بصدد تطوير اختبارات للكشف عن الفيروس".

وأعلنت سلطات ولاية كاليفورنيا أن المريض الذي توفي بفيروس كورونا، كان قد سافر مؤخرا على متن سفينة غراند برنسيس السياحية، وقد عاد من الرحلة البحرية من سان فرانسيسكو إلى المكسيك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات