ترامب يطرح عودة طالبان لحكم أفغانستان

29 قتيلاً بهجوم استهدف تجمعاً سياسياً في كابول

دخان يتصاعد من موقع الهجوم في كابول | أ.ف.ب

طرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، احتمال أن تستعيد حركة طالبان الحكم بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وقال ترامب إنه «ليس من المفترض أن يحصل ذلك، لكن هذا احتمال». بينما أدى هجوم استهدف تجمعاً سياسياً في كابول أمس إلى مقتل 29 شخصاً.

وأكد ترامب أنه يتعين على الدول أن «تتولى مسؤولية نفسها»، معتبراً أنه في نهاية المطاف على الحكومة الأفغانية ضمان أمنها بنفسها.

وأضاف «لا يمكننا أن نبقى هناك خلال الأعوام العشرين المقبلة... لا يمكن أن نمسك بيد أحدهم إلى الأبد».

ووقعت الولايات المتحدة اتفاقاً مع حركة طالبان، الأسبوع الماضي، مما قد يمهد الطريق نحو انسحاب كامل للقوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهراً، ويمثل خطوة نحو إنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاماً.

وعلى الرغم من أن الاتفاق يمهد الطريق أمام الولايات المتحدة للانسحاب تدريجياً من أطول حروبها، فإن كثيرين يتوقعون أن تكون المحادثات بين الأطراف الأفغانية أكثر تعقيداً بكثير.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن توقيع الاتفاق خطوة جيدة، لكن الطريق لن يكون سهلاً.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ملتزمة بتقليص عدد قواتها في أفغانستان من 13 ألفاً في الوقت الحالي إلى 8600 جندي، في غضون 135 يوماً من توقيع الاتفاق، والعمل مع حلفائها على خفض عدد قوات التحالف في أفغانستان على نحو متناسب خلال هذه الفترة إذا ما أوفت طالبان بالتزاماتها.

هجوم واعتداء

ميدانياً، أدى هجوم تبناه تنظيم داعش استهدف تجمعاً سياسياً في كابول أمس إلى مقتل 27 شخصاً على الأقل، وفق ما أعلن مسؤول، في أول هجوم في العاصمة منذ توقيع الولايات المتحدة على اتفاق مع حركة طالبان حول الانسحاب من أفغانستان.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي أن هناك نساء وأطفالاً بين الضحايا الذين يشملون 29 جريحاً.

وقدم المسؤول في وزارة الصحة نظام الدين جليل حصيلة أعلى بقليل، إذ تحدث عن مقتل 29 شخصاً وجرح 30 آخرين. ودان الرئيس أشرف غني الهجوم الذي اعتبره «جريمة ضد الإنسانية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات