طبيب أمريكي: أفضل وقاية من كورونا البقاء في المنزل

أينما ذهبت، يمكن اليوم رؤية وجوه مغطاة بأقنعة واقية من فيروس كورونا، خوفا من مزيد من انتشار ذلك الوباء الذي يحصد الأرواح ويعطل الاقتصادات العالمية.

ورغم تزايد انتشار الأقنعة وازدهار تجارتها بسبب تمدد كورونا، فقد دعا مسؤول طبي رفيع المستوى بالولايات المتحدة المواطنين لعدم ارتدائها. الجراح العام بالولايات المتحدة جيروم آدامز حث المواطنين على التوقف عن شراء الأقنعة، قائلاً إنها لن تكون فعالة في الوقاية من الإصابة بعدوى الفيروس.

وحذر آدامز من أنه لو قام المواطنون بشراء وتخزين الأقنعة، فقد يتسبب ذلك في نقص العدد المتاح منها لموظفي الرعاية الصحية الذين يحتاجونها في رعايتهم للمرضى المصابين بالفيروس.

وقال آدامز: «أحدثكم بجدية، توقفوا عن شراء الأقنعة، فهي ليست فعالة في الوقاية من الإصابة، لكن موظفي الرعاية الصحية إذا لم يتمكنوا من القيام بعملهم بالنسبة للمرضى، فقد يتسبب ذلك في مخاطر لهم وللمجتمع المحيط بهم».

وأضاف الطبيب أن «أفضل وسيلة يمكن للمواطنين حماية أنفسهم بها هي البقاء في المنزل إذا كانوا في حالة صحية غير جيدة وأن يقوموا بالاحتياطات اللازمة للنظافة العامة كغسيل اليدين بالماء والصابون، وغيرها من الممارسات الوقائية اليومية بما يساهم في الحد من سرعة انتشار المرض التنفسي».

ووجه لضرورة أخذ حقنة الإنفلونزا، حيث إن انخفاض أعداد المصابين بالإنفلونزا يساعد في إتاحة مزيد من الموارد للتعامل مع فيروس كورونا المستجد المعروف بـ«كوفيد ـ 19».

ونصح مسؤولو المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها بتفادي التواصل القريب مع المصابين، وتجنب لمس الأعين والأنف والفم، وعدم الخروج من المنزل عند الإصابة بالمرض واستخدام المنديل عند الكحة أو العطس ثم إلقاء المنديل سريعاً بسلة المهملات.

كما أن على المواطنين الأصحاء عدم ارتداء أقنعة الوجه لحماية أنفسهم من الأمراض التنفسية والتي منها «كوفيد ـ 19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات