الطاقة الذرية تدق «ناقوس خطر» النووي الإيراني

دقت الوكالة الدولية للطاقة الذرية «ناقوس الخطر» بشأن برنامج إيران النووي وطلبت منها «توضيحات» حول منشأة غير مدرجة، وفق ما قال مديرها العام رافايل ماريانو غروسي.

وقال غروسي في تصريح صحافي: «أدق ناقوس الخطر». وأضاف غروسي الموجود في باريس للقاء الرئيس إيمانويل ماكرون، إنه «يجب على إيران أن تقرر التعاون بطريقة أوضح مع الوكالة لتوفير التوضيحات اللازمة»، مشيراً إلى العثور على «آثار يورانيوم مصنّع» في طهران في نوفمبر 2019.

وجاء في التقرير الذي نشرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس، أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يتجاوز بخمس مرات السقف المحدد في الاتفاق المبرم في 2015 مع الدول الكبرى. وقال إنه اعتباراً من 19 فبراير الماضي بلغ المخزون 1510 كليوغرامات مقابل السقف المحدد عند 300 كيلوغرام من اليورانيوم في شكله الغازي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات