أول عملية زراعة رئة في العالم لمريض مصاب بكورونا تكلل بالنجاح

نجح فريق طبي صيني في إجراء أول عملية زراعة رئة مزدوجة لمريض بالالتهاب الرئوي التاجي الجديد الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا في العالم، بعد عملية دامت 5 ساعات.

يبلغ المريض المصاب بالالتهاب الرئوي التاجي 59 عاما، وهو من مقاطعة جيانجسو الصينية، وأصيب بالمرض يوم 23 يناير وتم تشخيصه بالالتهاب الرئوي التاجي الجديد يوم 26 يناير، وبعد سلسلة من العلاج شفي المريض من فيروس كورونا ولكن المرض أثر بشكل كبير على رئتيه.

وبدعم من لجنة الصحة في مقاطعة جيانجسو، نجح تشن جينجيو، مدير قسم زراعة الرئة في مستشفى الصداقة الصينية اليابانية، نائب مدير مستشفى ووشى، وخبير معروف في زراعة الرئة، وفريقه، في عملية زرع مزدوجة للرئة، بعد أن تم التبرع من قبل مرضى يعانون من موت الدماغ.

وأصبحت حالة المريض مستقرة بعد الجراحة، وأظهرت الرئة المزروعة علامات على وجود أكسجين داخلها وعلامات حيوية مستقرة، وفقاً لموقع "أخبار الآن".

وقال تشن جينجيو: "هذا النوع من الجراحة محفوف بالمخاطر للغاية. يجب أن يرتدي العاملون الطبيون في مجال زرع الأعضاء ملابس واقية معزولة لإجراء العملية في غرفة العمليات التي تعمل بالضغط السلبي طوال العملية".

وغرفة الضغط السلبي هي تقنية عزل تستخدم في المستشفيات والمراكز الطبية لمنع التلوث المتبادل من غرفة إلى أخرى، وتتضمن تهوية تولد ضغط سلبي للسماح للهواء بالتدفق إلى غرفة العزل دون الخروج منها، إذ يتدفق الهواء بشكل طبيعي من المناطق ذات الضغط العالي إلى المناطق ذات الضغط المنخفض، وبالتالي يمنع الهواء الملوث من الهروب من الغرفة.

 

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • الصين ،
  • زراعة رئة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات