العالم يشدد إجراءات تطويق كورونا

رئيس الوزراء البريطاني يزور مختبراً بعد اكتشاف أكثر من 10 مرضى بالفيروس | أ.ب

تسارع العالم في تبني إجراءات من أجل تطويق فيروس كورونا ووقف انتشاره. وانخفضت الحصيلة اليومية للوفيات في الصين، مع تسجيل 35 وفاة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، مقابل 47 حالة خلال اليوم السابق، فيما أعلنت لجنة الصحة الوطنية، غير أن عدد الإصابات الجديدة بالفيروس شهدت ارتفاعاً، إذ تم تسجيل 573 إصابة جديدة في أنحاء البلاد الأحد، في مقابل 427 إصابة السبت.

وذكرت اللجنة أن السلطات الصحية سمحت لما يصل إلى 41625 مصاباً بمغادرة المستشفيات أي 52% من إجمالي الإصابات على البر الرئيسي. قال مسؤول بوزارة الخارجية الصينية إن بكين ستتخذ إجراءات لإعادة مواطنيها من الدول التي تأثرت بشدة بفيروس كورونا إذا لزم الأمر. وأعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية، أمس، إصابة 210 حالات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة إلى 3736. وأعلنت اليونان وأيرلندا وأرمينيا ولوكسمبورغ والنمسا والنرويج وألمانيا وبريطانيا والمكسيك وتشيكيا ومملكة البحرين والعراق ولبنان تسجيل إصابات جديدة.

واستمر إغلاق متحف اللوفر الشهير في العاصمة الفرنسية باريس، أمس، بسبب إضراب العاملين لخوفهم من الفيروس. وطلب المجلس الفرنسي الإسلامي من الأئمة والمسؤولين عن المساجد في فرنسا اتخاذ إجراءات لتجنب انتشار الفيروس.

إلى ذلك، قالت المملكة العربية السعودية، أمس، إنها جهّزت 25 مستشفى للتعامل مع أي إصابة بالفيروس قد يتم رصدها، وذلك في إطار إجراءات احترازية تشمل إغلاق الباب أمام رحلات العمرة من الخارج. كما أعلنت الهيئة العامة للجمارك السعودية إيقاف التصدير عبر منافذها الجمركية البرية والبحرية والجوية، لجميع المنتجات والمستلزمات والتجهيزات الطبية والمخبرية المستخدمة للكشف أو الوقاية من كورونا.

من جهته، وجّه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بمواصلة رفع درجة الاستعداد والجاهزية لمواجهة الفيروس، وفقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية.

بدوره، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيجري فحص المسافرين من دول تعاني من معدل مرتفع لخطر انتشار الفيروس، قبل ركوبهم الطائرات ولدى وصولهم أيضاً. وأعلن ترامب أنه مستعد لمساعدة الإيرانيين في مواجهة فيروس كورونا المستجد إذا طلبوا ذلك. بدوره، صرّح وزير الصحة الأمريكي أليكس أزار بأنه لا يعرف إلى أي مدى سيذهب فيروس كورونا.

ذكرت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» أن صوراً عبر الأقمار الصناعية أظهرت تراجعاً كبيراً في مستويات التلوث فوق الصين. وأظهرت صور ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية كيف أن مستويات أكسيد النيتروجين، وهو غاز سام ينبعث من السيارات والمنشآت الصناعية، قد تراجعت في فبراير الماضي مقارنة بيناير قبل أن تفرض السلطات إجراءات الغلق. وقال علماء ناسا إن التراجع في مستويات أكسيد النيتروجين بدا واضحاً في البداية بالقرب من مدينة ووهان حيث بدأ تفشي الفيروس. وأشارت ناسا إلى أن التراجع تزامن مع فرض قيود على النقل والأعمال ومع خضوع الملايين لحجر صحي.

وأعلن وزير الاقتصاد الإيطالي مشروع مساعدات بقيمة 3.6 مليارات يورو ما يوازي 0.2% من إجمالي الناتج الداخلي في البلاد، لكل القطاعات التي تضررت جراء الوباء.

وفيما قرّرت حكومة جنوب أفريقيا فرض الحجر الصحي على عشرات المواطنين الذين طلبوا إعادتهم إلى وطنهم من ووهان الصينية، كشف استطلاع حديث أن نحو ثلث المواطنين الألمان يعتزمون الاستغناء عن رحلاتهم إلى خارج البلاد بسبب تفشي كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات