قنصلية أذربيجان تحيي الذكرى الـ28 لمأساة خوجالي

أحيت جالية أذربيجان في الإمارات، نهاية فبراير الماضي في مقر القنصلية بمنطقة جميرا الذكرى الـ28 لمأساة خوجالي، التي راح ضحيتها مئات المدنيين من سكان مدينة خوجالي جنوب غربي أذربيجان، الواقعة ضمن إقليم قراباغ. على يد القوات الأرمينية في ليلة 26 فبراير عام 1992. وأصبحت واحدة من أكثر الجرائم الدولية الإرهابية عنفاً ووحشية في القرن العشرين.

وقال جاويدان حسينوف قنصل أذربيجان في دبي والإمارات الشمالية أيمين هزينوف إن أذربيجان قد نجحت في بناء بلد متطور بصورة حيوية ومزدهرة، يتمتع باقتصاد متطور وفي صعود مضطرد، ورؤية واضحة للمستقبل، كما جرت بها عمليات التحول والانتقال وتمت بنجاح.

وفي غضون فترة زمنية قصيرة استطاعت أذربيجان أن تجمع ما فيه الكفاية من العملة الأجنبية، حتى تجاوز احتياطها 40 مليار دولار، ونجحت في جذب رؤوس الأموال المباشرة بقيمة بلغت نحو 100 مليار دولار، ذلك مع ظهور الإشارات الواضحة للآفاق والتوقعات بتضاعف تلك القيم مرتين أو حتى لثلاث مرات خلال فترة وجيزة قادمة. واليوم فإن 80% من النشاط الاقتصادي في منطقة جنوب القوقاز يقع داخل الجزء الخاص بأذربيجان.

كلمات دالة:
  • أذربيجان،
  • مأساة خوجالي،
  • مأساة،
  • خوجالي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات