عقاران يحييان الآمال في قهر «كورونا»

تجدّد أمل العالم في دحر فايروس كورونا، بعد إعلان اليابان، دراستها استخدام عقار انفلوانزا لعلاج مرضى الفيروس القاتل، وكشف شركة أمريكية عن توصلها إلى لقاح يقضي على «كورونا».

وأنعشت اليابان الآمال في دحر فايروس كورونا، بإعلانها أنّها تدرس استخدام عقار مضاد للأنفلونزا لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد، وفقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «إن.إتش.كيه»، أمس.

وأكّد وزير الصحة الياباني، كاتسونوبو كاتو، أنّ وزارته تعتزم السماح باستخدام العقار إذا ثبت أنّه فعّال، مضيفاً: «عقار افيجان هو فقط أحد العقاقير التي ذكرت تقارير أنه كان فعالاً في الخارج ضد فيروس كورونا الجديد».

إلى ذلك، أعلنت شركة متخصصة بالهندسة الوراثية في الولايات المتحدة، أنها توصلت إلى علاج لفيروس كورونا. ونقلت شبكة فوكس نيوز، عن الرئيس التنفيذي لشركة «غريفيكس» التي تتخذ من ولاية تكساس مقراً قوله، إن مؤسسته توصلت إلى لقاح يقضي على الفيروس، وإن الخطوة التالية قبل الحصول على موافقة بالتسويق له من السلطات الأمريكية، ستكون اختباره على الحيوانات.

وحال تمت الموافقة على اللقاح من جانب الحكومة الأمريكية، فإن الشركة ستوزعه مجاناً في بلدان أخرى بخلاف الولايات المتحدة.

وسجلت الصين انخفاضاً كبيراً في عدد الوفيات وحالات الإصابة الجديدة بالفيروس، أمس. وقالت السلطات الصينية، إن البر الرئيسي سجل 397 حالة مؤكدة جديدة الجمعة، نزولاً من 889 في اليوم السابق.

ورحّبت منظمة الصحة العالمية، بتراجع أعداد المصابين بكورونا في الصين، محذّرة في الوقت نفسه من أنّ أنظمة الصحة في إفريقيا غير مجهزة جيداً لمواجهة الفيروس إذا سجلت إصابات في القارة. في السياق، نقلت وسائل إعلام رسمية عن السلطات الصينية في إقليم هوبي، قولها، إن فترة حضانة السلالة الجديدة من الفيروس يمكن أن تمتد إلى 27 يوماً.

وأعلنت إيطاليا عن حالة وفاة جديدة، أمس، لرجل يبلغ من العمر 78 عاماً، ارتفع عدد الإصابات بالفيروس إلى 30 حالة، لتصبح أكثر الدول الأوروبية من حيث عدد الإصابات، حيث تأتي خلفها ألمانيا بست عشرة إصابة. وتعافى رجل إيطالي، شُخصت حالته على إنها إصابة بالفيروس ومن المقرر خروجه من مستشفى في روما خلال ساعات.

وفي كوريا الجنوبية، قالت السلطات، إن عدد الإصابات الجديدة تضاعف ليصل إلى 433 وأشارت إلى أن العدد قد يرتفع بشكل كبير إذ جرى الإبلاغ عن إصابة أكثر من ألف شخص بأعراض تشبه الإنفلونزا بعد حضور مناسبة بإحدى الكنائس.

وفيما قرّرت لبنان اتخاذ إجراءات صارمة في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت، وجميع محطات العبور لمواجهة الفيروس، أعلنت هيئة المنافذ الحدودية في العراق، اتخاذ إجراءات جديدة لمكافحة الفيروس، ودعت المواطنين إلى عدم السفر إلى إيران حرصا على سلامتهم.

إلى ذلك، أعلن الناطق باسم وزارة الصحة الإيرانية، عن اكتشاف 10 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد ووفاة أحد المصابين. وقررت إيران، إغلاق مدارس وجامعات ومراكز تعليمية في مدينتين في وسط البلاد لمنع تفشي الفيروس.

على صعيد متصل، أفادت مصادر كويتية، بأن وزارة الصحة الكويتية، جهّزت مركزين للحجر الصحي لاستقبال القادمين من دول ظهرت بها حالات إصابة بالفيروس. في الأثناء، وصل إلى العاصمة الألمانية برلين، عدد من ركاب سفينة «دايموند برنسيس» السياحية، التي خضعت للحجر الصحي لمدة أسبوعين في ميناء يوكوهاما الياباني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات