غوايدو يدعو إلى تظاهرة ضد مادورو في 10 مارس

دعا زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الجمعة إلى تظاهرة لإعادة إحياء الحركة الاحتجاجية التي يسعى من خلالها لإطاحة الرئيس نيكولاس مادورو.

ووجه غوايدو دعوة إلى "النساء والطلاب (و) النقابات" للانضمام إليه في تظاهرة أمام مقر البرلمان في 10 مارس "لإيجاد حل للأزمة" والمطالبة بتنظيم "انتخابات حرة بالفعل".

وتشهد فنزويلا منذ خمس سنوات ركودا اقتصاديا وسط ارتفاع قياسي للفقر وللتضخم الذي قضى على القدرة الشرائية للفنزويليين وهجرة الملايين من البلاد.

وكان غوايدو، رئيس الجمعية الوطنية، قد نصّب نفسه في يناير 2019 رئيسا انتقاليا إثر اعتبار المجلس التشريعي مادورو "مغتصبا" للسلطة، والانتخابات التي فاز فيها بولاية رئاسية ثانية "مزورة".

ومادورو صامد حتى الآن بوجه مساعي غوايدو لإطاحته، بعدما تراجعت تعبئة المعارضة عمّا كانت عليه في بداية الاحتجاجات التي تخلّلتها مطلع العام الماضي تظاهرات حاشدة ضد الحكومة وسط أزمة اقتصادية حادة دفعت ملايين الفنزويليين إلى الهجرة.

وانطلق غوايدو الذي تعترف به نحو خمسين دولة رئيسا انتقاليا للبلاد، في 19 يناير من العام الحالي في جولة دولية حملته إلى كولومبيا وعدد من الدول الأوروبية وكندا والولايات المتحدة.

وقد استقبله في البيت الأبيض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي وعده بالقضاء على "طغيان" الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

كلمات دالة:
  • خوان غوايدو،
  • نيكولاس مادورو،
  • فنزويلا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات