مينسك تهدد موسكو ببدائل نفطية

قال رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو إن بلاده ستبدأ الحصول على النفط من خط الأنابيب دروجبا الذي يمر بها إذا لم تزودها روسيا بالكميات المطلوبة من الخام.

وأخفقت روسيا البيضاء وروسيا، وهي مُصدر كبير للنفط، في الاتفاق على بنود لإمدادات النفط لعام 2020. وانخفضت تدفقات الخام الروسي إلى الدولة المجاورة لتبلغ قدراً ضئيلاً منذ أول يناير، ما دفع مينسك للبحث عن وقود في أماكن أخرى.

وقال رئيس روسيا البيضاء إن مصافي النفط في بلاده تلقت 500 ألف طن من النفط الروسي في يناير انخفاضاً من كمية مزمعة قدرها مليوني طن. وأضاف: «إذا لم تورد روسيا النفط بالكميات اللازمة، سنبدأ في الحصول عليه من خط أنابيب عابر».

ويورد خط أنابيب دروجبا، الذي يعبر أراضي روسيا البيضاء، نحو مليون برميل من النفط الروسي إلى أوروبا بما في ذلك بولندا وألمانيا. وأضاف لوكاشينكو أن روسيا البيضاء تجري مباحثات مع بولندا بشأن تلقي إمدادات من النفط الأمريكي والسعودي عبر خط أنابيب يمتد من جدانسك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات