إصابة 1700 عامل طبي في الصين بفيروس كورونا "كوفيد"

أعلنت السلطات الصحية في الصين اليوم "الجمعة" إصابة أكثر من 1700 عامل طبي بسلاسة جديدة من فيروس كورونا، فضلاً عن وفاة ستة آخرين.

وقال تسنج يي شين، نائب مدير اللجنة الوطنية للصحة، إنه تم تسجيل الغالبية العظمى (1502 من 1716) من حالات الإصابة بين العاملين في المجال الطبي في مقاطعة هوبي، بؤرة تفشي الفيروس المميت.

وهذه هي المرة الأولى التي تنشر فيها الصين حصيلة رسمية للإصابات بين العاملين في المجال الطبي أثناء تفشي فيروس كورونا الذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم "كوفيد-19".

وازداد التعاطف العام في الصين مع العاملين بالمجال الطبي الذين يعرضون أنفسهم للإصابة بالمرض، خاصة بعد وفاة لي وين ليانج، وهو طبيب من ووهان الأسبوع الماضي، بعدما حذر مبكرا من تفشي الفيروس وأنبته السلطات في البداية بسبب إطلاقه التحذير.

وتم تداول مقاطع فيديو أيضا عبر الإنترنت حول ممرضة في ووهان تردد أنها تذهب للعمل سيرا كل صباح، حيث كان زوجها يقود سيارته خلفها لينير لها الطريق، حيث قررت فرض الحجر الصحي على نفسها وتجنب مخالطة أسرتها خشية تعريضهم للإصابة بالفيروس.

وأعلنت السلطات الصينية اليوم الجمعة أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد قد بلغ 55 ألفا و 748 حالة وبلغت حالات الوفاة 1380 حالة.

وتم تسجيل 4823 إصابة جديدة و 116 حالة وفاة جديدة في مقاطعة هوبي وحدها بما يفوق الحالات المسجلة في اليوم السابق، وفقا للسلطات الإقليمية.

وصوبت الصين أرقامها على مستوى البلاد حيث لم يتوافق تحديثها اليومي الأولي مع البيانات والأرقام السابقة الصادرة عن مقاطعة هوبي، بؤرة تفشي فيروس كورونا.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن هذا التباين يرجع إلى طرح عدد الوفيات من البيانات السابقة بسبب "التكرار" في الإحصاءات الواردة من مقاطعة هوبي.

ويأتي الاضطراب في البيانات بعد يوم واحد من إعلان هوبى عن زيادة حادة بلغت أكثر من 14 ألف مريض جديد يحاربون مرض "كوفيد- 19" الناجم عن الفيروس، الذي أثار قلقا متزايدا في جميع أنحاء العالم.

وفيما يتعلق بالسفر، أعلنت عدة شركات طيران، من بينها الخطوط الجوية الاسكندنافية (ساس) وشركة الخطوط الجوية الفنلندية "فين إير"، وشركة الطيران الألمانية لوفتهانزا والخطوط الجوية الدولية السويسرية والخطوط الجوية النمساوية، تمديد تعليق رحلاتها من الصين وإليها حتى نهاية آذار/ مارس، وعزت ذلك إلى تفشي سلالة جديدة من فيروس كورونا في الصين.

ذكرت المنظمة الدولية للطيران المدني أن شركات الطيران في العالم تواجه خسائر محتملة تتراوح ما بين أربعة إلى خمسة مليارات دولار خلال الربع الأول من العام الجاري بعد أن أدى تفشي فيروس كورونا الجديد إلى إلغاء حجوزات رحلات الطيران في مختلف أنحاء العالم.

واستندت المنظمة الدولية التي تتخذ من مونتريال مقرا لها في توقعاتها إلى تقارير بشأن قيام قرابة سبعين شركة طيران بإلغاء جميع رحلاتها الجوية إلى الصين، فيما قامت خمسون شركة أخرى بتخفيض عملياتها في الصين.

وتوقعت المنظمة أيضا أن تنخفض عائدات السياحة خلال الربع الأول من العام الجاري بواقع 29ر1 مليار دولار في اليابان و15ر1 مليار دولار في تايلاند، في ظل إحجام السائحين الصينيين عن السفر خارج بلادهم.

 

كلمات دالة:
  • كورونا،
  • الصين،
  • كوفيد- 19،
  • الصحة،
  • الفيروس،
  • مدينة ووهان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات