ترامب متهكماً في احتفال تبرئته: ارتكبت أخطاء في حياتي.. وهذه هي النتيجة

احتفل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتبرئته من تهمتي المساءلة في خطاب مرتجل أمس الخميس في الوقت الذي تباهى فيه البيت الأبيض بحقيقة أنه ظل في منصبه.

وبعد السير على سجادة حمراء وسط تصفيق حار من العشرات من المشرعين الجمهوريين ومسؤولي الإدارة والشخصيات الإعلامية المحافظة في الغرفة الشرقية للبيت الأبيض، عاود ترامب الحديث عن مظالم قديمة واتهم الديمقراطيين بالقيام بمساع "فاسدة" لتقويض رئاسته في خطاب استمر أكثر من ساعة.

وقال ترامب وهو ممسك بنسخة من صحيفة واشنطن بوست حملت عنوان "تبرئة ترامب" "لقد ارتكبت أشياء خاطئة في حياتي، سأعترف بذلك ... لكن هذه هي النتيجة النهائية".

ثم سلم الرئيس الجمهوري الصحيفة إلى زوجته ميلانيا قائلا لها إنهما ربما يضعانها في إطار.

وتحدث ترامب من دون شاشة تلقين، وأشار إلى التحقيق الذي دام 22 شهرا بقيادة المحقق الخاص روبرت مولر في الاتصالات المحتملة لحملته الانتخابية مع روسيا خلال الحملة الانتخابية لعام 2016، مستخدما الألفاظ النابية، وقال "كان كل هذا هراء".

وصوّت مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون أول أمس الأربعاء على تبرئة ترامب من تهمتين وجههما مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين، وهي المرة الثالثة فحسب في تاريخ الولايات المتحدة التي يتعرض فيها رئيس للمساءلة.

والبراءة أكبر انتصار لترامب حتى الآن على خصومه الديمقراطيين في الكونغرس، الذين هاجموا الجمهوريين في مجلس الشيوخ لرفضهم استدعاء الشهود أو طلب أدلة جديدة في المحاكمة.

وانتقد ترامب، الذي يحظى بدعم قوي من المسيحيين الإنجيليين والكاثوليك المحافظين، بعض خصومه لاستخدام معتقداتهم الدينية خلال معركة المساءلة.

وفي ديسمبر قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وهي كاثوليكية أطلقت التحقيق في قضية المساءلة في سبتمبر ، إنها لا تكره ترامب وإنها تصلي من أجله.

وساق السناتور الجمهوري ميت رومني، المورموني، إيمانه الديني ذريعة لتصويته لإدانة ترامب بتهمة إساءة استخدام السلطة أول أمس الأربعاء. وكان رومني هو الجمهوري الوحيد الذي صوت للإدانة. ولم يصوت أي ديمقراطي لتبرئة ترامب.

وقال ترامب خلال مراسم إفطار يوم الصلاة الوطني؛ وهو حدث سنوي يشارك فيه الحزبان "لا أحب الناس الذين يستغلون معتقداتهم ذريعة للقيام بما يعلمون أنه خطأ. كما لا أحب الناس الذين يقولون.. أنا أُصلّي من أجلك.. بينما تعلم أن هذا غير صحيح".

كلمات دالة:
  • ترامب،
  • البيت الأبيض،
  • ميلانيا ،
  • روبرت مولر،
  • الكونغرس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات